مواطنون: رؤية خليفة أثلجت صدورنا وجعــلت عيـدنا عيـدين

مواطنون: رؤية خليفة أثلجت صدورنا وجعــلت عيـدنا عيـدين

خليفة ومحمد بن راشد وسلطان القاسمي وحميد النعيمي وحمد الشرقي يتبادلون التهاني بعيد الفطر في قصر البطين أمس | وام ■ عمر السقاف ■ حسين البلوشي ■ سارة الأميري ■ نهيان بن ركاض ■ جاسم بن كلبان ■ محمد إبراهيم ■ أحمد بالحمر ■ أحمد سبيعان ■ مريم الشحي ■ حمدة المهيري ■ محمد الكعبي ■ خليفة آل رحمة ■ محمد المنصوري ■ سمية حارب ■ محمد البيلي ■ فيصل آل علي ■ أحمد الهاشمي ■ إبراهيم البلوشي ■ محمد المحمود ■ عبدالله البدواوي صورة عبر مواطنون عن عظيم فرحتهم برؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، مستقبلاً أصحاب السمو حكام الإمارات ومقدمين له التهاني والتبريكات، بمناسبة عيد الفطر السعيد، وقالوا إن فرحة الإمارات بعيد الفطر فرحتين بعد رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ،حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في قصر البطين صباح أمس لدى استقبالهم إخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، متمنين من الله عز وجل أن يديم عليه الصحة والعافية، لافتين إلى أن العيد في الإمارات أصبح عيدين، وأن شعب الإمارات والمقيمين في أرضها يدينون له بالحب والعرفان وأن الجميع التف حوله، داعين الله أن يديم عليه تمام الصحة والعافية. وقال خلفان عبدالله البدواوي إن عيد الإمارات أصبح عيدين برؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حفظه الله، بجانب أخوانه الحكام، فهو مشهد يرسم مزيداً من البهجة في هذه المناسبة. وأوضح أن الفرحة التي عمت أمس على أجواء العيد كانت مختلفة في كافة تفاصليها، فهي فرحة بعيد الفطر امتزجت بالفرحة الكبرى وهي رؤية ابتسامة راعي الدار، لافتاً إلى أن الجميع تضرع للمولى عز وجل بالدعاء ليحفظه ويعافيه. وعبرت سارة الأميري عن سعادتها البالغة لرؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في استقبال المهنئين له بقدوم عيد الفطر، من القادة حكام الإمارات، متمنية لهم جميعاً دوام الصحة وأن يديم الله على الشعب الإماراتي نعمة وجود قادة مثلهم. وأضافت: إن عيد الفطر أصبح عيدين اليوم، برؤية أصحاب السمو حكام الأمارات وأولياء عهودهم ، ليعكسوا بتجمعهم ذلك روحاً إيجابية موجودة في نبض كل إماراتي، داعية الله عز وجل أن يحفظ الله الإمارات وحكامها وقادتها، وجنودها البواسل، وأن يديم عليهم نعمة الأمن والأمان في ظل هذه الحكومة الرشيدة. وأكدت أن البيت الإماراتي طالما عكس بقادته التوحد خلف قيادته الرشيدة، وأن الحب والأخوة التي تجمع الإمارات حكاماً ومحكومين، لم توجد من فراغ، بل غرسها القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مشيرة إلى الوشائج والصلات الوثيقة التي تجمع الوطن كله تحت راية خفاقة عالية. وقال حمد سلطان البدواوي: لا توجد كلمات تصف الفرحة التي عمت قلوب أهالي الإمارات يوم أمس، فالمشاعر تضاعف عليها الفرح واختلطت أجواء العيد بأجواء مشاهدة صاحب السمو الشيخ خليفة حفظه الله الذي زادت طلته الفرحة وحولتها إلى فرحتين. ودعا فيصل محمود آل علي الله تعالى أن يمنّ على صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، بالصحة والعافية. وأضاف: تعجز الكلمات والعبارات عن وصف مشاعرنا برؤيته يتوسط أصحاب السمو الشيوخ. وقال محمد الكعبي: نحن اليوم نعيش فرحة عارمة ونحن نشاهد رئيس الدولة، حفظه الله، يستقبل المهنئين بالعيد، رافعاً أسمى آيات التهاني والتبريكات سائلاً المولى عز وجل أن يديم عليه الصحة والعافية وأن يزيده عزاً وتمكيناً. وقالت سمية حارب: فعلاً العيد عيدان وفرحتنا اكتملت اليوم برؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حفظه الله، والتفاف حكام الإمارات حوله، وما يعيشه الوطن في هذه اللحظات ما هو إلا تأكيد على أن القيادة والشعب جسد واحد. هبة العيد وقالت مريم الشحي نتوجه بالشكر لله تعالى على ما وهبه لنا في هذا العيد فرؤية هلال شوال وافقته رؤية قائدنا ووالدنا صاحب السمو الشيخ خليفة، حفظه الله، ليصبح العيد عيدين. وأكد أحمد إبراهيم سبيعان أن رؤية قائد المسيرة وربان السفينة وملك القلوب جعلت الفرحة فرحتين في هذا اليوم المبارك، فرؤية سموه أبهجت الجميع. ابتسامة مشرقة وأكد الدكتور محمد عبدالله البيلي أن رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بالأمس وهو يستقبل إخوانه حكام الإمارات، أدخلت البهجة والسرور على قلوب أبناء الدولة عامة وعلى المقيمين على أرض هذا الوطن المعطاء، فإطلالة سموه المباركة، مشرق الوجه مبتسماً، جعلت من فرحة العيد فرحة مضاعفة. كما أشار محمد احمد المحمود إلى أن استقبال صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، لإخوانه أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، أدخل البهجة والسرور على نفوس أبناء الإمارات الكبار والصغار فحب المواطنين لقادتهم لا يعادله حب. وأشار نهيان بن محمد بن ركاض إلى أنها من أجمل لحظات العمر التي عشناها، ونحن نرى رمز قيادتنا الحكيمة والرشيدة وهو يستقبل إخوانه أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، فتلك الابتسامة التي اشتقنا إليها قد أدخلت البهجة والسرور على نفوسنا جميعاً، كيف لا، ونحن من جيل محظوظ ولد وعاش وترعرع وكبر في ظل قيادته الحكيمة والرشيدة. سعادة وأوضح محمد إبراهيم أن قدوم عيد الفطر زادت سعادته والفرحة به، بعد أن شاهد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد في استقبال المهنئين له أمس، وأن ذلك جعله يشعر بالبهجة والفرح، خاصة أن المناسبة تعود فيها أن يرى أصحاب السمو الحكام، ليؤكدوا تماسك البيت الإماراتي، وإحساسهم بالأجواء العائلية الحميمة التي تجمعهم. وقال حسين الدرمكي، إن فرحة الشعب الإماراتي اليوم لرؤيتهم رئيس الدولة، جعلتهم يشعرون أن العيد اليوم مختلف في معانيه وفرحته، خاصة أنهم تعودوا أن يطل عليهم أصحاب السمو الحكام ليهنئوهم في مناسباتهم، لافتاً إلى أن سموه هو القائد والأب الذي عود أبناءه على السؤال عليهم والاطمئنان على أحوالهم، داعياً الله أن يحفظه من كل مكروه. وذكر الدكتور عبدالله الدرمكي، أن الفرحة الغامرة للشعب الإماراتي اليوم لا تضاهيها شيء، خاصة أن رؤية رئيس الدولة جاءت في مناسبة عزيزة على قلوبنا كوننا إماراتيين، ولطالما عودنا أصحاب السمو قادة الدولة على تقديم التهنئة للشعب الإماراتي، في مثل هذه المناسبة الكريمة، لافتاً إلى أن رؤية حكام الدولة يتوسطهم القائد صاحب السمو الشيخ خليفة، تشعرهم بالأمان والراحة والإحساس بالفخر والقوة للبيت الإماراتي المتوحد على كلمة واحدة. من جهته أوضح حسين البلوشي، أن رؤية الوالد الغالي صاحب السمو رئيس الدولة، في استقبال الحكام، جعلت الفرحة غامرة في قلوب الجميع مواطنين ومقيمين على هذه الأرض الطيبة، وأن العيد اليوم أصبح عيدين سائلاً المولى عز وجل أن يديم على سموه موفور الصحة والعافية. وأفادت حمدة المهيري أن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، أدخل على قلوب الشعب الإماراتي اليوم، بهجة وسعادة غامرة، طالما تعودوا عليها من قادة الدولة، وأن رؤيتهم هي غايتهم وأملهم، حيث يشعرون بإحساس الأسرة الواحدة القوية التي يحرص كبيرها على الاطمئنان على كل فرد فيها، وهو حال وشعور الإماراتيين كافة. ودعا أحمد بالحمر بطول العمر والعافية لقائد الدولة، الذي أشعرهم اليوم بسعادة بالغة لرؤية سموه، مؤكداً أن أول يوم في العيد مختلف مع مشاهدتهم لقادة الدولة مجتمعين مع بعضهم بعضاً يتبادلون التهاني والتبريكات. وعبر صلاح الكعبي عن بالغ سعادته بالاطمئنان على قائد الدولة، وشعورهم بفرحة كبيرة في هذه المناسبة الجميلة التي تعودوا فيها على الاطمئنان على سمو قادة الدولة الحكام، مؤكداً أن الشعب الإماراتي ومقيميه، يتمنون دوام الصحة والعافية لقادتنا. وهنأ محمد المنصوري قادة الدولة، معبراً عن فرحته لرؤية صاحب السمو رئيس الدولة في استقبال المهنئين، متمنياً موفور ودوام الصحة لسموه، وأن يجمع البيت الإماراتي على كل خير وحب. وقال إبراهيم البلوشي، إن تهنئة صاحب السمو رئيس الدولة لأبنائه من الشعب الإماراتي، دائماً ما تكون ذات قيمة ومعنى كبيرين في نفوسهم، خاصة إذا كانت بوجود أصحاب السمو حكام الإمارات الذين اجتمعوا بحضور سموه لتقديم التهنئة للشعب الإماراتي، متمنياً دوام الصحة والعافية لهم جميعاً، وأن يديم التقدم والرخاء على الإمارات ويحفظها من كل مكروه. وذكر خليفة آل رحمه، أن رؤية صاحب السمو رئيس الدولة بجوار حكام الإمارات، جعلتهم يشعرون بفرحة غامرة في استقبال العيد، وأن الإمارات اليوم سعيدة برؤية قائد الوطن داعياً الله أن يديم الحب على الإماراتيين قادة وحكاماً. فرحة قال أحمد الهاشمي إن فرحة الإمارات بعيد الفطر فرحتين بعد رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في قصر البطين صباح أمس لدى استقبالهم إخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات. أكبر عيدية وقال خالد اليحيى: لقد أسعدتنا رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وسموه يتقبل التهاني بمناسبة عيد الفطر السعيد من أصحاب السمو حكام الإمارات، حيث يعتبر أبناء الإمارات أن رؤية سموه أكبر عيدية لشعب الإمارات وهذا يشكل عامل سعادة إضافية لكل المواطنين والمقيمين. وقال خليفة بن دراي: نحمد الله على سلامة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، ونهنئ حكومة وشعب الإمارات بهذه المناسبة السعيدة التي أثلجت قلوب المواطنين، مؤكداً أن صاحب السمو الشيخ خليفة شخصية عالمية تحظى باحترام وتقدير العالم بأسره، وتمنى من الله أن يمتّع صاحب السمو رئيس الدولة بدوام العافية والصحة. وقال أحمد محرابي: إن رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد أثلجت صدورنا في أول أيام العيد باعتباره والد الجميع وأسأل الله العزيز الجليل أن يمتعه بالصحة والعافية. وفي السياق نفسه قال جاسم بن كلبان: الكلمات تعجز عن وصف المشاعر التي انتابتنا بالأمس فور رؤية صاحب السمو رئيس الدولة، مشيراً إلى أن المكانة التي يحتلها صاحب السمو الوالد في قلوب كل الشعوب العربية والإسلامية كبيرة، حيث تشهد تلك الشعوب له بالعطاء والحب التقدير، مؤكداً أن صاحب السمو رئيس الدولة شيد دولة عظيمة بالحب والعطاء، هذا الوالد العظيم قدّم الكثير إلينا، والحب الذي يحمله إليه أبناء وطنه حب لا يوصف ولا تستطيع الكلمات التعبير عنه. وقال عمر السقاف إن الفرحة لا تسعنا برؤية صاحب السمو رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد، داعياً المولى عز وجل أن يطيل في عمره ويبقيه سنداً للإمارات وعوناً للأمة العربية، مؤكداً أنه لا يوجد في العالم بأسره شعب يحب ويحترم ويفدي قائده بروحه مثل شعب الإمارات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً