“داعش” ينهار في الموصل القديمة

"داعش" ينهار في الموصل القديمة

“داعش” ينهار في الموصل القديمة

مدنيون فارون من القتال في الموصل ـــ رويترز انهارات دفعات تنظيم «داعش» في الموصل القديمة وسط تقدم كبير لقوات مكافحة الإرهاب والشرطة الاتحادية في الأزقة والشوارع الضيقة للمدينة، وبينما فتحت القوات العراقية ممرات آمنة للمدنيين،ذكر مسؤول تابع للأمم المتحدة، أن المئات من المدنيين سقطوا ما بين قتيل وجريح. وتستمر قيادة قوات الشرطة الاتحادية بخوض معارك في المحور الجنوبي والتقدم نحو المدينة القديمة بالموصل، وهي آخر المناطق الواقعة تحت سيطرة داعش، بحسب ما أفادت به قيادة العمليات المشتركة. وقالت خلية الإعلام الحربي في بيان إنه يتم التقدم نحو الموصل القديمة من ثلاثة محاور وتم تحقيق تقدم في عمقها.وأضاف البيان أن القوات العراقية «تلاحق العناصر الإرهابية وقد توالت الضربات الموجعة لمعاقلهم وقد انهارت صفوف العدو نتيجة للضربات الموجعة وتم تكبيدهم خسائر كثيره بالأشخاص والأسلحة والمعدات». ممرات آمنة وفتحت قوات عراقية طرقاً لخروج مئات المدنيين لتمكنهم من الفرار، وتقود قوات مكافحة الإرهاب التي دربتها الولايات المتحدة على حرب المدن هجومها إلى شارعين متقاطعين في قلب المدينة القديمة بهدف عزل المتطرفين في أربعة جيوب. وعبرت الأمم المتحدة، عن قلقها من ارتفاع عدد القتلى المدنيين في المدينة القديمة المكتظة بالسكان، وقالت إن ما يصل إلى 12 مدنيا قتلوا، فيما أصيب المئات. مدنيون محاصرون وقالت ليز غراندي، منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في العراق في بيان : القتال شرس جداً في المدينة القديمة، والمدنيون يتعرضون لخطر شديد ويصعب تخيله. وقدرت غراندي أن من ما بين مئة ألف إلى 150 ألف شخص مازالوا محاصرين داخل المدينة القديمة. وتابعت قائلة «مئات المدنيين من بينهم أطفال يتعرضون لإطلاق النار». وتتطلع السلطات العراقية إلى إعلان النصر على داعش في المدينة الواقعة في شمال البلاد في عطلة عيد الفطر.
"داعش" ينهار في الموصل القديمة

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً