مبادرة «جديد العيد» تسعد 72 يتيماً في دبي

مبادرة «جديد العيد» تسعد 72 يتيماً في دبي

مبادرة «جديد العيد» تسعد 72 يتيماً في دبي

شهد العميد خالد شهيل، نائب مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع في شرطة دبي، إطلاق مبادرة «جديد العيد»، التي نظمتها إدارة الإعلام الأمني بشرطة دبي بالتعاون مع جمعية دار البر وشركة آمري للأزياء، والتي تهدف إلى إسعاد 72 يتيماً بحلول عيد الفطر المبارك من خلال توزيع كسوة العيد والاحتفاء بهم في أجواء مبهجة. وقال العميد خالد شهيل إنه منذ إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يكون هذا العام 2017 عاماً للخير، وأمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتفعيل مبادراته، فإن كل المؤسسات والجهات الحكومية والخاصة تتسابق لفعل الخير وإطلاق مبادرات تستند إلى محاور المبادرة الأساسية المتمثلة في المسؤولية المجتمعية والتطوع وخدمة الوطن، وما هذا إلا استكمال لمسيرة العطاء في دولة الإمارات العربية المتحدة وترسيخ للفكر الإنساني الذي عهدناه حكومة وشعباً منذ عهد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، وما زلنا نتخذ منه نهجاً في حياتنا لما فيه من تحقيق للخير والسعادة والسلام والرخاء على أرض دولتنا الحبيبة. وبيّن العميد شهيل أن إدارة الإعلام الأمني وبرعاية كريمة من اللواء محمد سعيد المري، مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع بشرطة دبي، أطلقت مبادرة «جديد العيد» بالتعاون مع جمعية دار البر وشركة آمري للأزياء، التي تهدف إلى مشاركة الأطفال فرحة العيد وبهجته، وإسعاد قلوبهم، إلى جانب توزيع هدايا قيمة من مجلة خالد للأطفال الصادرة عن القيادة العامة لشرطة دبي على الصغار، مؤكداً أن الفرحة لا تكتمل من دونهم. بدوره أكد الرائد هاني الشيباني مدير إدارة الإعلام الأمني بالوكالة أن شرطة دبي من أكثر الأجهزة الشرطية والأمنية تطوراً وريادة، وأكثرها معاصرة ومواكبة لتوجهات الحكومة وتطلعاتها، مضيفاً أنهم مستمرون في العطاء وإطلاق المبادرات الإنسانية والمجتمعية لتعم كل شرائح المجتمع، لا سيما أصحاب الهمم والأيتام والقصر، إيماناً منا بدور القيادة العامة لشرطة دبي الأمني والمجتمعي، وحرصاً على بناء مجتمع متراحم متماسك تسوده الألفة والمحبة والتماسك، مجتمع يعمل بيد واحدة ليكون نموذجاً عالمياً في إنسانيته وترابطه وسعادة أفراده. من جانبه، أعرب عبد الله علي بن زايد الفلاسي، المدير التنفيذي لجمعية دار البر، عن سعادته بهذا التعاون البناء والإنساني الذي يأتي دعماً لتوجهات القيادة الرشيدة الداعية إلى فعل الخير وإسعاد الآخرين عبر جملة من المبادرات والبرامج والأنشطة، موجهاً شكره إلى اللواء عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي على اهتمامه وحرصه على تنفيذ كل التوجهات والرؤى، مضيفاً أن التعاون مع شرطة دبي ممتد ولطالما أثمر عن إسعاد العديد من الحالات الإنسانية على اختلافها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً