إقبال كثيف على محال خياطة الملابس في رأس الخيمة

إقبال كثيف على محال خياطة الملابس في رأس الخيمة

إقبال كثيف على محال خياطة الملابس في رأس الخيمة

محالّ الخياطة تشهد إقبالاً متزايدا قُبيل العيد | تصوير ــ البيان شهدت محال الخياطة الرجالية والنسائية في إمارة رأس الخيمة إقبالاً كبيراً من الزبائن الذين تسابقوا لحجز طلباتهم قبل حلول عيد الفطر المبارك، تجنباً لفترة الازدحام وشعار «نأسف لعدم تلقي طلباتكم» والتي يرفعها أصحاب المحال بدءاً من منتصف شهر رمضان الفضيل، في المقابل استعان أصحاب المحال بعمال خياطة إضافيين لإنجاز طلبات الزبائن بوقت كافٍ. وحرصت العائلات على اصطحاب أطفالهم إلى محال الخياطة لتفصيل الملابس الجديدة والتأكد من تجهيزها قبل العيد بفترة كافية، مؤكدين أن أطفالهم هم أيقونة فرحة العيد التي تعيد لهم ذكريات الماضي الجميل، مشيرين إلى تفضيلهم تفصيل وشراء الملابس قبل حلول شهر رمضان المبارك تجنباً للازدحام وعدم توفر أوقات الفراغ خلال الشهر الفضيل بسبب الالتزام بالصلاة والأمور اليومية. إقبال مبكر وأكد زين مدير محل للخياطة والتفصيل بمنطقة النخيل، حرصه بالاتصال على الزبائن المعروفين لديه لسؤالهم عن رغبتهم في التفصيل قبل ارتفاع طلبات التفصيل والازدحام التي يشهدها المحل خلال شهر رمضان المبارك خاصة الأيام الأخيرة مع حلول عيد الفطر، لافتاً أنه استعان بعمال خياطة إضافيين ورفع عدد ساعات العمل والمناوبات لإنجاز جميع طلبات الزبائن قبل وقت كافٍ من العيد. وقال يوسف إبراهيم مدير محل خياطة بمنطقة النخيل، إن أسعار تفصيل الكنادير الجديدة خلال مواسم الأعياد تعتمد على العرض والطلب، حيث ترتفع أسعار الأقمشة والمستلزمات الأخرى خلال تلك المناسبات التي تشهد إقبالاً كبيراً من الزبائن بمختلف الفئات العمرية، لافتاً أنه من غير الطبيعي أن يأتي الزبون قبل أيام قليلة من العيد ويطالب بنفس السعر الذي حصل عليه قبل شهر رمضان المبارك، حيث تصنف هذه الفئة من الزبائن بالـ «في اي بي» اختلاف الأسعار وأشار محمد راشد صاحب محل خياطة بمنطقة المعيريض، إلى أن الأيام الماضية شهدت إقبالاً كبيراً من الزبائن قبل حلول شهر رمضان المبارك لتفصيل كندورة العيد الجديدة والتي تعد من أهم مظاهر الفرحة التي يسعد بارتدائها الكبار والصغار، فلا تكتمل بهجة العيد إلا بارتداء الجديد، لافتاً إلى أن الأسعار تتغير بحسب نوع القماش والمستلزمات الأخرى التي ترتفع من حين لآخر، ويبدأ سعر الكندورة من 150 درهماً بحسب نوع القماش الذي يحدده الزبون، خاصة وأن أسعار الخياطة ثابتة منذ سنوات. خياطة نسائية وأكد محمد خان صاحب محل خياطة نسائية بشارع الكويتي، أن مواسم الأعياد تعد فترة العمل الحقيقية لأصحاب محال الخياطة التي شهدت اقبالاً كبيراً من السيدات الراغبات في تفصيل الموديلات الحديثة من العبايات والجلابيات المطرزة خلال الأيام الماضية، لافتاً إلى أن أصحاب المحال استعدوا لهذه المناسبة بزيادة عدد الخياطين ورفع عدد ساعات العمل التي تمتد لأوقات متأخرة خلال الأيام الأخيرة من شهر رمضان المبارك لتسليم كافة الطلبات في الوقت المحدد. وقال سعيد محمد مدير محل خياطة نسائية بشارع الكويتي، إن الازدحام يبلغ ذروته مع الأيام الأخيرة للشهر الكريم، الأمر الذي يدفع أصحاب المحال لعدم تلقي طلبات التفصيل الجديدة قبل عشرة أيام من حلول عيد الفطر ورفع شعار «نأسف لعدم تلقي طلباتكم» نتيجة لضيق الوقت والتركيز على إنجاز طلبات الزبائن، مشيراً إلى أن حضور الزبائن في هذه الفترة الضيقة يضعنا في موقف حرج خاصة وأن بعضهم من الزبائن الدائمين للمحل.
إقبال كثيف على محال خياطة الملابس في رأس الخيمة

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً