الحزب الاشتراكي الفرنسي لن يدعم الحكومة الجديدة لماكرون

الحزب الاشتراكي الفرنسي لن يدعم الحكومة الجديدة لماكرون

لن يمنح الحزب الاشتراكي الفرنسي الذي يشهد أزمة حادة عقب الانتخابات الرئاسية والتشريعية الأخيرة، ثقته للحكومة الجديدة للرئيس إيمانويل ماكرون وسينضم إلى المعارضة. وطرح الحزب الاشتراكي لدى ختام اجتماع لمجلسه الوطني السبت قرار أوضح فيه ان هذه الدورة التشريعية ستتحرك في مسارين هما الاسهام، فيما يخدم المصلحة العامة ومنح الصوت لمن يأملون في مجتمع أكثر عدالة وأخوة”. وأوضح أنه سينضم إلى المعارضة لحكومة إدوارد فيليب، وأنه لن يصوت في اقتراع الثقة على الحكومة في الرابع من يوليو (تموز) المقبل في الجمعية الوطنية. وتعرض الاشتراكيون الفرنسيون الذي انقسموا خلال ولاية الرئيس السابق فرانسوا هولاند، لصفعة في الانتخابات الرئاسية بحصد مرشحهم بينوا هامون 6.4% فقط في الجولة الأولى من الانتخابات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً