تايلانول قد يكون خطراً على الأجنة الذكور أثناء الحمل

تايلانول قد يكون خطراً على الأجنة الذكور أثناء الحمل

تايلانول قد يكون خطراً على الأجنة الذكور أثناء الحمل

عندما تهاجمنا نوبة صداع أو نزلة برد نسارع إلى تناول أحد مسكنات أسيتامينوفين، وأشهرها تايلانول، لتخفيف الأعراض، لكن بحسب دراسة دانماركية جديدة يمكن أن تشكّل المادة الفعّالة في منتجات أسيتامينوفين مخاطر على نمو الأجنة، وخاصة الذكور، إذا تناولتها الأم أثناء الحمل. وبحسب التقرير الذي نشرته مجلة “ريبرودكشن” عن الدراسة، يمكن أن تقمع مادة أستامينوفين تطوّر هرمون الذكورة (توستيسترون) لدى الجنين. ويقود هرمون التوستيسترون نمو السمات الذكورية للجسم، وأيضاً الاستعدادات الذهنية في الدماغ، ثم يحرّك الرغبة الجنسية بعد البلوغ.وأجريت الدراسة في جامعة كوبنهاغن بالدانمارك، واقتصرت على الفئران، وبينت أبحاثها أن مادة أسيتامينوفين تؤثر على مناطق في الدماغ مسؤولة عن النشاط الجنسي نتيجة نقص إنتاج الكمية الكافية من هرمون التوستيسترون عند تعاطي الأمهات لها أثناء الحمل.وتُصنّف السلطات الصحية مسكنات أسيتامينوفين باعتبارها آمنة للحوامل إذا تم الالتزام بالجرعة الموصى بها، لكن هناك أدلة على الحاجة إلى مزيد من الدراسات للتأكد من أنها لا تسبب مخاطر على الجنين كما بينت الدراسة الدانماركية الجديدة.وتُنصح الحوامل باتباع العلاجات المنزلية الطبيعية لتسكين آلام الصداع والبرد أثناء الحمل، وعدم اللجوء إلى المسكنات إلا عند الضرورة.
تايلانول قد يكون خطراً على الأجنة الذكور أثناء الحمل

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً