مصر: “شؤون الأحزاب” تحيل “الجماعة الإسلامية” إلى الإدارية العليا

مصر: "شؤون الأحزاب" تحيل "الجماعة الإسلامية" إلى الإدارية العليا

مصر: “شؤون الأحزاب” تحيل “الجماعة الإسلامية” إلى الإدارية العليا

أعلن لجنة شؤون الأحزاب السياسية بالقاهرة، برئاسة المستشار عادل الشوربجى، عن قرارها بإحالة أوراق حزب “البناء والتنمية”، الذراع السياسية للجماعة الإسلامية، والذي يترأسه طارق الزمر، المدرح على قوائم الإرهاب العربية المشتركة، إلى المحكمة الإدارية العليا بمجلس الدولة، لتحديد جلسة طبقا للقانون للنظر في طلب حل الحزب وتصفية أمواله وتحديد الجهة التى يؤول إليها، وذلك لمخالفته قانون الأحزاب السياسية. وكانت مصادر كشفت ، أن النائب العام المصري، المستشار نبيل أحمد صادق أجرى تحقيقات موسعة مع قيادات عدد من الأحزاب السياسية المصرية ذات التوجه الديني، للتأكد من صحة البلاغات التي تتهمها بالتورط في أعمال عنف داخل القاهرة، خلال المرحلة الأخيرة. وأشارت المصادر، أن لجنة شؤون الأحزاب السياسية بالقاهرة، أعدت تقارير خاصة عن المخالفات التي ارتكبتها هذه الأحزاب، وقامت بإرسالها إلى مكتب النائب لبيان ما إذا كانت هذه الأحزاب قد خالفت شروط التأسيس المنصوص عليها في قانون الأحزاب السياسية من عدمه، وشاركت في دعم العمليات الإرهابية التي وقعت منذ سقوط حكم الإخوان في 30 يونيو(حزيران) 2013.وأوضحت المصادر، أن اللجنة ورد إليها بلاغات تتهم هذه الأحزاب الدينية وعددها 6 أحزاب، بالمشاركة في الأعمال الإرهابية الأخيرة التي وقعت أحداثها في البلاد، وهي حزب “النور السلفي”، الذراع السياسية للدعوة السلفية بالإسكندرية، التي يسيطر عليها الشيخ ياسر برهامي، وحزب “الوطن السلفي”، وحزب “الوسط” الذي يترأسه أبو العلا ماضي، وحزب “الاستقلال”، وحزب “غد الثورة”، إضافة إلى حزب “البناء والتنمية” الذراع السياسية للجماعة الإسلامية، والذي يترأسه طارق الزمر، المدرج ضمن قوائم الإرهاب الصادرة أخيراً. وأكدت المصادر أن النائب العام أجرى تحقيقات موسعة خلال الأيام الماضية بشأن التأكد من صحة تورط هذه الأحزاب في أعمال العنف أو تلقي أموال من جهات مشبوهة، وتمويل العمليات الإرهابية التي وقعت خلال السنوات الماضية، أو استقطاب الشباب وتجنيدهم داخل الكيانات الإرهابية وتسفيرهم للخارج، بهدف التدريب والتأهيل لتنفيذ هجمات إرهابية داخل القاهرة. وأفادت المصادر، أن تحقيقات التي يجريها النائب العام، شملت عدداً من قيادات هذه الأحزاب وعناصرها، لكشف حقيقة هذه الاتهامات من عدمها، وأنه في حالة ثبوت هذه الاتهامات سيقوم النائب العام بإحالة هذه الأحزاب إلى للمحكمة الإدارية العليا بطلب لحلها وتجميد أنشطتها. وكان بلاغاً قدَّم للجنة شؤون الأحزاب، طالب بتجميد نشاط حزب البناء والتنمية، الذي يعد الذراع السياسية للجماعة الإسلامية، وذلك بعدما تم انتخاب الإرهابي طارق الزمر رئيساً له خلال المؤتمر العام الذي عقده الحزب لانتخاب رئيسه بتاريخ 15مايو (آيار)2017.
مصر: "شؤون الأحزاب" تحيل "الجماعة الإسلامية" إلى الإدارية العليا

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً