المكاديميا ستدخل الى نظامكم الغذائي بعد اكتشافكم لأهميتها وفوائدها!

المكاديميا ستدخل الى نظامكم الغذائي بعد اكتشافكم لأهميتها وفوائدها!

المكاديميا هي أحد أنواع المكسرات الشهية واللذيذة جداً، وهي باهظة الثمن بالإضافة إلى ندرتها نظراً للظروف الخاصة التي تحتاج نموها وحفظها، وهي بلا شك من المكسرات ذات القيمة الغذائية العالية جداً.   المكاديميا للحماية من أمراض القلب    المكاديميا لها القدرة على إمداد الجسم بالدهون اللازمة لحفظ التوازن بين أحماض الأوميجا 3 والأوميجا 6 داخل الجسم. كما أنها تزيد من إنتاج الجسم للبروتين الدهني اللازم لصحة القلب بحيث تقلل من أخطار أمراض القلب والصحة العقلية، إضافة الى أنها تساعد على خفض مستويات الكوليسترول في الدم.   المكاديميا لحماية عضلات الجسم   تحتوي المكاديميا على الأحماض الأمينية الضرورية للجسم والتي تلعب دورًا كبيرًا في تكوين العضلات والوقاية من إلتهابها، والذي يساعد أيضًا على تطوير البلازما في الدم. وتحتوي المكاديميا على الكربوهيدرت في شكلها البسيط بحيث لا تصطدم مع نسبة السكر في الدم، وهي تعد مصدر ممتاز للسكر والسكروز وسكر الفواكه والجلوكوز والمالتوز.   المكاميديا مصدر من الفيتامينات والمعادن   تحتوي المكاميديا على فيتامينات كثيرة كالفيتامين E والثيامين B1 والريبوفلافين B2 والنياسين وحمض البانتوثين B5 ولمعادن عديدة كالبوتاسيوم والفوسفور والماغنيسيوم والكالسيوم. كل هذه المعادن والفيتامينات لها قدرة كبيرة على تحسين الصحة العامة وتقوية العظام والأسنان وتقوية الجهاز المناعي، كما أنها تعنى مباشرة بصحة البشرة والشعر وقوة الجهاز العصبي.   المكاديميا لتحسين عملية الأيض والمساهمة في خسارة الوزن   تحتوي المكاديميا على كمية كبيرة من الألياف التي تساعد على منح الشعور بالشبع وتقليل الشهية، ما يساعد على التحكم بشكل أفضل في كمية الأطعمة وبالتالي  المساهمة في تقليل الوزن. وهنا نشير الى أن هذه الألياف مهمة لتحسين عملية الأيض والحفاظ على صحة الجهاز الهضمي والأمعاء.   المكاديميا للحفاظ على صحة المخ والجهاز العصبي   تحتوي المكاديميا على كمية مناسبة من النحاس وهو أحد المعادن  التي يستخدمها المخ في تكوين الخلايا العصبية لنقل الإشارات بين أعضاء الجسم بكفاءة عالية.    

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً