مدرب المكسيك يفلت من عقوبات «فيفا»

مدرب المكسيك يفلت من عقوبات «فيفا»

مدرب المكسيك يفلت من عقوبات «فيفا»

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أمس أن خوان كارلوس أوسوريو المدير الفني للمنتخب المكسيكي لن يتلقى عقوبات، رغم توجيه إساءة لفظية لمقاعد بدلاء المنتخب النيوزيلندي خلال مباراة الفريقين في بطولة كأس القارات 2017 المقامة بروسيا. وكانت التسجيلات التليفزيونية قد أظهرت أوسوريو وهو يوجه إساءات لفظية، باللغة الإنجليزية، في مواجهة أعضاء الجهاز الفني للمنتخب النيوزيلندي خلال المباراة التي انتهت بفوز المكسيك 2 – 1 في سوتشي مساء الأربعاء ضمن الجولة الثانية من مباريات دور المجموعات بكأس القارات. وبعدها اعتذر أوسوريو لمشاهدي المباراة عبر التلفاز، لكنه ألقى باللوم على أحد أعضاء الجهاز الفني للمنتخب النيوزيلندي قائلاً إنه هو من بدأ المشادة. وقال متحدث باسم فيفا إنه بعد تحليل الواقعة «جرى التحقق من أنه لا يوجد أساس يمكن اتخاذ إجراء تأديبي استناداً إليه، بحق أي من الاتحادين المكسيكي والنيوزيلندي أو أي من اللاعبين أو المدربين». وكان أوسوريو قد استشاط غضباً بعد إحدى اللعبات التي تلقى فيها المدافع المكسيكي كارلوس سالسيدو ضربة قوية من كريس وود لاعب نيوزيلندا طرحته أرضاً، ورغم ذلك استمر المنتخب النيوزيلندي في اللعب، حيث كاد وود نفسه يسجل هدفاً. ووجه أوسوريو وابلاً من السباب والإهانات لمقاعد بدلاء الفريق المنافس، في مشهد التقطته العدسات التيلفزيونية. واضطر سالسيدو بعد ذلك التدخل الخشن إلى الخروج من الملعب على محفة طبية «نقالة» بسبب معاناته من إصابة في الكتف وحل بدلاً منه اللاعب هيكتور مورينو.
مدرب المكسيك يفلت من عقوبات «فيفا»

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً