العمالة تتكشف.. خضراوات وفواكه إيرانية بمئات الأطنان

العمالة تتكشف.. خضراوات وفواكه  إيرانية بمئات الأطنان

العمالة تتكشف.. خضراوات وفواكه إيرانية بمئات الأطنان

كشفت الأزمة الخليجية ومقاطعة الدوحة الوجه الحقيقي لكن القبيح لدولة قطر، التي حتى في ظل التباكي على المقاطعة من دول الخليج لا تزال مرتمية في الحضن الإيراني، فقد كشف تقرير أعدته وكالة الأنباء الفرنسية أن إيران ترسل كل يوم عن طريق البحر نحو 1100 طن من الفواكه والخضراوات إلى قطر كما ذكرت وكالة «فارس» للأنباء. ونقلت الوكالة عن مدير شركة موانئ بوشهر محمد مهدي بونشري الواقعة قبالة قطر «يتم تصدير نحو 1100 طن يومياً من المواد الغذائية إلى قطر». وأضاف «يتم تصدير 350 طناً من الفاكهة والخضراوات يومياً إلى الموانئ القطرية من ميناء دير و7500 طن من مينائي بوالخير وطنجستان». لا غرابة واعتبر محلل سياسي سعودي أن هذه المساعدات الإيرانية ليست مستغربة من إيران ولا من قطر، التي كانت ولا تزال تلعب على كل الحبال على حساب المصلحة العربية والخليجية، محذراً من التراخي حيال التباكي القطري أمام دول العالم. وأضاف في تصريحات لـ«البيان»، ربما هذه الفواكه اليوم تجدها في القصر الأميري أيضاً، الذي باتت إيران أقرب إليه من أي وقت مضى، مؤكداً أن الإجراءات الخليجية ضد الدوحة يجب أن تستمر حتى تعود قطر إلى رشدها وتحافظ على المصالح العربية والخليجية. لعب على المكشوف أما الكاتب محمد الحربي، فقال في تصريح لـ«البيان» إن قطر ستبقى تتلون وتستجدي تعاطف الخليجيين والمجتمع الدولي، إلا أن الجرائم التي ارتكبتها بحق دول الخليج جرائم لا تغتفر، ولا بد من ملاحقتها قانونياً. واعتبر الحربي أن الدور القطري يجب أن ينتهي بالطريقة الحالية التي تسعى للفوضى والتخريب، لافتاً إلى أن إيران اليوم هي إيران الأمس، كون التواصل بين الطرفين لم ينقطع من قبل. ورأى أن المساعدات الإيرانية للدوحة، كانت في المجالات الأمنية والسياسية واليوم أصبحت على مستوى الغذاء، لافتاً إلى أن اللعب القطري بات على المكشوف بعد تعرية هذا النظام. ثقة كبيرة وأكد ثقته بأن قطر من الآن فصاعداً لا يمكن أن تعود إلى ما قبل السابع من يونيو الجاري، حين قررت السعودية والإمارات والبحرين ومصر عقاب هذه الدولة المتمردة.
العمالة تتكشف.. خضراوات وفواكه  إيرانية بمئات الأطنان

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً