جهود مضنية لانتشال جثة شاب بريطاني من جبال رأس الخيمة

جهود مضنية لانتشال جثة شاب بريطاني من جبال رأس الخيمة

جهود مضنية لانتشال جثة شاب بريطاني من جبال رأس الخيمة

أكد شهود عيان ومصادر مختصة في رأس الخيمة أن «فريق الإنقاذ»، التابع لمركز البحث والإنقاذ، بذل جهوداً كبيرة ودؤوبة على مدار ساعة واحدة، للعثور على الشابين البريطانيين، اللذين علقا في أحد جبال الإمارة.وفارق أحد الشابين الحياة، الثلاثاء الماضي، خلال رحلة جبلية على ارتفاع يصل إلى حوالي ٥ آلاف قدم عن سطح البحر، فيما انتشل الفريق جثته، متجاوزاً عقبات وصعوبات من أبرزها وعورة الموقع وارتفاعه الشاهق وصعوبة هبوط الطائرة المروحية في المكان.وروى شهود العيان تفاصيل عملية البحث عن الشاب الضحية ورفيقه، التي بدأت الساعة الرابعة عصراً، فور تلقي البلاغ، ونفذتها طائرة مروحية تابعة لمركز البحث والإنقاذ الوطني، ضمت «طاقم إنقاذ» متخصصاً تكون من ٤ عناصر، بقيادة الكابتن مدرب طيار سالم ليويوي الشحي، واشتملت المهمة العاجلة على عمليات البحث والانتشال من الموقع الجبلي والإنقاذ، فيما بدأت فور تلقي المركز بلاغاً من قبل القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، التي استقبلت بدورها طلب نجدة واستغاثة من جانب رفيق الضحية في الرحلة الجبلية، بعد أن قطعا مسافة طويلة وصولاً إلى ذلك الارتفاع الشاهق.وأوضحت المصادر أن أحد الشابين سار على قدميه مسافة تقدر بحوالي ٥ كيلومترات، بعد أن سقط الضحية وتعرض لإصابات خطرة، ليبحث عن أقرب موقع يمكن أن يرفع منه بلاغاً إلى الجهات المختصة، وهو ما نجح فيه بعد أن وصل إلى «منزل جبلي» وجد فيه أحد المواطنين، الذي سارع إلى إبلاغ شرطة رأس الخيمة بالواقعة، ليعود بصحبة الطائرة العمودية التابعة لمركز البحث والإنقاذ، بعد أن فارق رفيقه الحياة، فيما تركه وهو لا يزال حياً.
جهود مضنية لانتشال جثة شاب بريطاني من جبال رأس الخيمة

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً