كيف يتأثر وزنك بمواعيد الوجبات الصحية؟

كيف يتأثر وزنك بمواعيد الوجبات الصحية؟

توزيع وجبات الطعام خلال النهار من الامور الأساسية التي تساعدك في الحصول على قوام رشيق ونحيف، وفي هذا الموضوع من صحتي، يمكنك التعرّف على أبرز تأثير مواعيد الوجبات على إنقاص الوزن، وهذه لوجبات بمكن للجميع تناولها أو لا، بل فكرة الإنقسام في العائلة أمر طبيعي.    كيف يؤثر الوقت على إنقاص الوزن؟   – يلعب الوقت دوراً مهماً على صعيد حمايتكم من اكتساب الوزن الزائد، فهو يعمل على تسهيل الأمور لكما، حيث يحرص على تفادي المشاكل الصحية. وفي هذا الإطار، تقسيم الوجبات الغذائية بطريقة صحيحة خلال النهار للتمكن من الإستفادة من الوقت لخسارة الوزن.    – الوقت المناسب لتناول الوجبات هو في غالب الأحيان في الفترة الصباحية، في حين يميل العديد من الآباء إلى الإعتقاد أن الأولاد يمكنهم تناول الطعام متى يشاؤون خصوصاً مع انتهاء المدارس. وهذا الأمر يفرض عليكما تنظيماً أكثر دقة للحفاظ على دوركما في هذا الإطار.    – توزيع الوجبات هو أمر صحي ومناسب في حال كنت تتفادين الشعور بالتخمة بعد الوجبات. في هذا الإطار، إن تناول وجبات صغيرة في أوقات متقاربة أفضل من تناول وجبات كبيرة في أوقات محددة والشعور بالإنزعاج من هذا الأمر نتيجة الكمية الكبيرة من الطعام التي يصعب هضمها بصورة صحيحة.    – أيضاً إن التوقف عن تناول الطعام في المساء، وتحديداً في أوقات متأخرة يمكن أن يساعد على إنقاص الوزن، خصوصاً وأن الجسم لا يقوم بحرق الدهون تماماً كما الطاقة الإيجابية والعاطفية القوية التي تظهر بقوة في كثير من الأوقات. لذا تجنبي تناول الأطعمة في أوقات متأخرة ليلاً، او إختاري أنواعاً خفيفة.    – هذا بالإضافة إلى أن توزيع الطعام وفق صنفه على الأدوات التي قد تحتاجونها خلال النهار في العمل، فمثلاً تفادي تناول الوجبات في فترة بعد الظهر، حيث إن الرمل يعتبر مهماً لاكتشاف تاريخ دولة.    

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً