السليطي يجسد مستوى انحدار الخطاب القطري

السليطي يجسد مستوى انحدار الخطاب القطري

انعكس أسلوب تعامل الحكومة القطرية مع الأزمة القائمة، والمستند إلى ترويج الأكاذيب وتحوير الحقائق على كل أشكال التواصل ضمن “الإمارة الصغيرة”، بما في ذلك الفن والثقافة. وجسد عمل تلفزيوني قدمه الممثل القطري غانم السليطي حول مجلس التعاون الخليجي مستوى الانحدار الذي بلغته قطر في ترويج أكاذيبها سواء المتعلقة بالأسباب الحقيقية للمقاطعة، والموقف من الدول المجاورة وحتى الموقف من مجلس التعاون الخليجي. فقد أقدم الممثل القطري غانم السليطي على سقطة جديدة، عبر مسلسله الرمضاني «شللي يصير»، حيث استهزئ بـمجلس التعاون الخليجي، من خلال عرضه “المجلس بوثائقه وأثاثه” للبيع في «سوق الحراج». ويزعم السليطي في المسلسل أن المجلس لا قيمة له، حتى أنه يعرض المجلس للبيع بسعر 5 آلاف (ريال) والأغاني بـ85 ألف ريال. ومن الواضح أن ما أقدم عليه السليطي يأتي في إطار حملة ممنهجة تنفذها حكومة قطر بعد اشتداد عزلتها في أعقاب افتضاح دورها المشبوه في تمويل العمليات الإرهابية في العالم. ومنذ أن زجّ السليطي بمفردة «الحصار» في حلقاته التي أراد من خلالها إذكاء الحقيقة وتسويق كذبة الحصار على نهج مرتزقة قناة الجزيرة، وأهدافه أضحت مكشوفة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً