لماذا توجه هذا الشاب إلى عمله في ثوب والدته؟

لماذا توجه هذا الشاب إلى عمله في ثوب والدته؟

ارتفعت درجات الحرارة بشكل كبير في بريطانيا خلال الأسبوع الماضي، ووصلت في العاصمة لندن إلى مستويات قياسية بلغت 34 درجة مئوية، مما دفع موظفاً شاباً إلى اللجوء لطريقة غريبة، للتحايل على قوانين الشركة التي يعمل فيها، والتي لا تسمح بارتداء السروايل القصيرة. وكان جو بارج (20 عاماً) قد قرر التخلي عن البدلات الرسمية، والتوجه يوم الإثنين إلى عمله مرتدياً سروالاً قصيرا بسبب الحر الشديد. لكن إدارة الشركة، سرعان ما طلبت منه العودة إلى المنزل، بسبب انتهاك القوانين التي تمنع ارتداء مثل هذا اللباس، وتفرض الملابس الرسمية على الموظفين.وبدلاً من استبدال سرواله القصير بملابس أكثر رسمية، قرر جو أن يتبع أسلوباً أكثر حنكة للتعامل مع المسألة، واستفاد من ثغرة في القوانين، تسمح للنساء بارتداء الفساتين، فما كان منه إلى أن عاد إلى الشركة في ذلك اليوم، مرتدياً أحد فساتين والدته، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.ويبدو أن طريقة جو للتعاطي مع الحر الشديد قد آتت أكلها، حيث تلقى الموظفون رسالة من إدارة الشركة عبر البريد الإلكتروني، تسمح لهم بارتداء السروايل القصيرة خلال الأيام الحارة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً