وفاة السيدة الستينية ضحية حادث الدهس المتعمد

وفاة السيدة الستينية ضحية حادث الدهس المتعمد

توفيت، بمستشفى صقر في رأس الخيمة، مساء أمس، السيدة المسنة، ٦٢ سنة، التي كانت ضحية حادث «دهس متعمد» أمام منزلها في إحدى مناطق مدينة رأس الخيمة، وفقاً للشرطة، من جانب شخص، من جنسية عربية، من أصحاب السوابق، يبلغ 25 سنة، وضبطته الشرطة لاحقاً.وأرجعت مصادر طبية مختصة سبب الوفاة إلى جلطة في الرئة، أصابت الضحية، بعد تعرضها لإصابات حادة وخطرة، جراء الحادث، الذي وقع في التاسع من يونيو/ حزيران الجاري.ونقلت الضحية «الستينية»، بعد الحادث، إلى مستشفى صقر الحكومي في رأس الخيمة، وهي في حالة خطرة، لإصابتها بإصابات وصفت بالبليغة جداً، في حين أتلف الجاني سيارة الضحية أمام أحد المنازل في الإمارة، قبل أن يدهسها.وأكدت شرطة رأس الخيمة، في حينه، أنها كشفت هوية المتسبب بحادث الدهس، الذي فر هارباً من الموقع بعد ارتكابه للجريمة، في وضح النهار وخلال شهر رمضان المبارك، وحولت المتهم للجهات المختصة.أضافت الشرطة، في بيان لها بعد الواقعة: أن المتهم هشم وكسر في البداية مركبة متوقفة أمام منزل السيدة المتضررة، نتيجة خلاف بين الطرفين، لتخرج الضحية من المنزل مطالبة إياه بالتوقف عن فعلته، لكنه اتجه إلى منزله القريب، وقاد سيارته نحو المركبة، المتوقفة أمام منزل السيدة، وصدمها، قبل أن يتجه نحو المرأة مباشرة ويدهسها، ما تسبب بإصابتها بإصابات حادة، لتنقل إلى وحدة العناية المركزة في المستشفى.وأوضح البيان السابق لشرطة رأس الخيمة أن فرق الشرطة و«القوة الخاصة» نجحت في تحديد مكان المتهم وضبطه، إثر فراره من موقع الحادث، مشيرة إلى أنه عند مشاهدته رجال الشرطة أشهر سلاحا أبيض في وجوههم لكنهم سيطروا عليه وسلموه للجهات المختصة.

رابط المصدر: وفاة السيدة الستينية ضحية حادث الدهس المتعمد

اترك تعليقاً