اعترافات خطيرة تعرض للمرة الأولى لضابط من “جهاز الأمن القطري”

اعترافات خطيرة تعرض للمرة الأولى لضابط من “جهاز الأمن القطري”

منذ أن قطعت دول عربية وخليجية وإسلامية علاقاتها مع قطر يتواصل كشف المعلومات التي تثبت تدخل المخابرات القطرية في شؤون الدول الأخرى على الرغم من زعم النظام القطري جهله بأسباب قطع العلاقات مع الدوحة. وتبث قناة أبوظبي في الثامنة من مساء الخميس وقناة الإمارات في العاشرة من مساء اليوم نفسه، اعترافات بالصوت والصورة، تذاع للمرة الأولى لضابط مخابرات قطري يدعى حمد علي محمد علي الحمادي يعمل بجهاز أمن الدولة برتبة ملازم ثان في سكرتارية رئيس الجهاز، عمره 33 عاما، يكشف في اعترافاته عن خطط الدوحة وتجاوزاتها ضد دولة الإمارات. وفي أجزاء من اعترافاته قال حمد إن المهمة الموكلة له من قبل جهاز أمن الدولة القطري هي شراء بطاقات هواتف إماراتية ليتم استخدامها بإنشاء حسابات وهمية في مواقع التواصل الاجتماعي. وقامت الإدارة الرقمية في المخابرات القطرية بإنشاء حسابات على مواقع التواصل بهدف الإساءة لدولة الإمارات، واستخدام هذه الحسابات لمهاجمتها والإساءة لرموزها بداية من الشيخ زايد، طيب الله ثراه، وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد.

رابط المصدر: اعترافات خطيرة تعرض للمرة الأولى لضابط من “جهاز الأمن القطري”

اترك تعليقاً