شرطة أبوظبي تنقذ خليجياً من “ابتزاز” التسول الإلكتروني

شرطة أبوظبي تنقذ خليجياً من “ابتزاز” التسول الإلكتروني

أنقذت شرطة أبوظبي، خليجياً خمسينياً من مبتزين، يقيمون في الخارج، قاموا بتصويره بمشاهد غير أخلاقية بعد استدراجه بالحيلة في مصيدة للتسوّل الإلكتروني من باب المساعدة في أفعال خيرية وهمية. وقال نائب مدير مديرية التحريات والتحقيقات الجنائية، العقيد طارق خلفان الغول إنه “بمجرد تلقي الشكوى باشرت الإدارة إجراءات إلغاء الفيديو نهائياً، قبل تحميله وترويجه في إحدى منصات التواصل الاجتماعي، والتي تضم قائمة اتصال لأقارب وأصدقاء الضحية”.ابتزاز الضحيةوأضاف الغول أن “المبتزين يستخدمون أسلوباً احتيالياً بطلب مساعدة مالية من الضحية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ومشاركته والتواصل معه في أمور خاصة كتبادل المعلومات والصور الشخصية، ثم استدراجه بالحيلة وتصويره، دون علمه، وتبدأ بعدها مرحلة الابتزاز، التي تؤثر في المجني عليه نفسياً، ما يجعله راضخاً لمطالب المبتز”.وأكد العقيد طارق الغول، استعداد شرطة أبوظبي للتعامل مع مثل هذه القضايا بكفاءة واحترافية، مطالباً بعدم التردد في الإبلاغ عنها للقيام بعمليات البحث والتحرّي المتخصص بما يضمن سرعة الوصول إلى الجناة، وضبط أي تجاوزات أو محاولات لانتهاك خصوصيات الأفراد.التسول الإلكترونيوكانت شرطة أبوظبي أطلقت مؤخراً حملة توعية عبر وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي للتحذير من مخاطر الوقوع ضحايا في فخاخ التسول الإلكتروني؛ بهدف تعزيز الوعي الامني لدى أفراد الجمهور وتثقيفهم بعدم الوثوق بالغرباء حماية لهم من الاستغلال والابتزاز.

رابط المصدر: شرطة أبوظبي تنقذ خليجياً من “ابتزاز” التسول الإلكتروني

اترك تعليقاً