مؤسسة دبي للإعلام وهيئة تنمية المجتمع تنشران الوعي بالتطوع

مؤسسة دبي للإعلام وهيئة تنمية المجتمع تنشران الوعي بالتطوع

وقعت مؤسسة دبي للإعلام وهيئة تنمية المجتمع في دبي، اتفاقية تعاون مشترك انطلاقاً من حرص الطرفين على بناء وتعزيز علاقات التعاون والشراكة الاستراتيجية بينهما بشكل فعّال، وبهدف توحيد الجهود لخدمة كل شرائح المجتمع بشكل عام والأكثر احتياجاً بشكل خاص، بما يتناسب مع رؤية وأهداف وبرامج الطرفين، وبما يعود بمردود إيجابي على صعيد التنمية المستدامة، استناداً إلى مبدأ المشاركة ونشر الوعي بالتطوع وتعريف المجتمع بالخدمات والمنتجات والقضايا المجتمعية والمبادرات المرتبطة بعام الخير. ووقع الاتفاقية عن مؤسسة دبي للإعلام سامي القمزي نائب الرئيس والعضو المنتدب في المؤسسة، وعن الهيئة أحمد عبد الكريم جلفار المدير العام لهيئة تنمية المجتمع في دبي، وذلك بحضور عدد من المديرين والمسؤولين من كلا الطرفين. و قال القمزي، إن توقيع هذه الاتفاقية يأتي تجسيداً لرؤية مؤسسة دبي للإعلام المواكبة للغايات الاستراتيجية لحكومة دبي، كما أنها تأكيد على أهمية التعاون والتواصل الدائم بين مختلف المؤسسات والدوائر الحكومية في إمارة دبي، لدعم وتشجيع الإبداع والشراكات الخلاقة والمساهمة في مختلف الأنشطة التي تساهم في إبراز النهضة الحضارية والإنسانية، التي تعيشها دولة الإمارات العربية المتحدة على الصعد كافة، وبما يعزز الأهداف بخلق أجواء مهنية وعملية تتسم بالمزيد من ملامح الإبداع والتميز والابتكار. وتحدث القمزي، عن أهمية هذه الاتفاقية الهادفة إلى تحقيق خطة دبي 2021 من برامج ومؤشرات تخدم كلاً من التلاحم الأسري والاجتماعي وتمكين المواطنين، كذلك إدامة الاتصال والتواصل بين الطرفين لتحقيق المصالح المشتركة التي تصب في مصلحة الفئات المشتركة، والتكامل في تقديم الخدمات وتطويرها بما يحقق سعادة الفئة المستهدفة والتنمية الاجتماعية المستدامة، إضافة إلى تبادل ومشاركة الطرفين المعرفة والخبرات والمشورة والدراسات ذات العلاقة باختصاصات الطرفين ومجال عملهما لتحقيق المنفعة المتبادلة. بدوره، أكد جلفار أن هذه الاتفاقية تأتي في إطار توحيد جهود الجهات والمؤسسات الحكومية وتحقيق تنسيق بنّاء للوصول إلى الأهداف المشتركة والمنبثقة من مؤشرات خطة دبي الاستراتيجية 2021، مبيناً أن أحد أهم عوامل نجاح البرامج والمشاريع التي تخدم أفراد المجتمع هو وجود تكامل في الخدمات، ضمن منظومة عمل موحدة تضمن وضع حلول نموذجية لخدمة كل شرائح المجتمع بشكل عام والفئات الأكثر احتياجاً بشكل خاص. وقال جلفار: «يسعدنا تعزيز التعاون مع مؤسسة دبي للإعلام وتطوير الحملات والبرامج المشتركة لزيادة الوعي حول القضايا المجتمعية الهامة، ونتوقع أن توجد هذه الاتفاقية المنصة المطلوبة لنشر الوعي بأبرز مفاهيم التنمية المجتمعية مثل التطوع، فضلاً عن توفير التوعية بالخدمات المجتمعية في الإمارة ما يساعد في تمكين الأفراد من المساهمة بمسؤوليتهم المجتمعية، ولعب الأدوار المنوطة بهم في خدمة الوطن». وتهدف الاتفاقية لزيادة الوعي بالقضايا المجتمعية، والتعريف بحقوق الطفل وزيادة وعي أفراد المجتمع بقانون حماية الطفل وطرق التبليغ وطلب المساعدة لما يُعد ذلك من العوامل الرئيسية في تعزيز حماية الطفل، وتوفير المعلومات التي تمكن الأفراد من اتخاذ قراراتهم الاجتماعية.

رابط المصدر: مؤسسة دبي للإعلام وهيئة تنمية المجتمع تنشران الوعي بالتطوع

اترك تعليقاً