بيان من حكومة رأس الخيمة عن المتهم خاطر مسعد

بيان من حكومة رأس الخيمة عن المتهم خاطر مسعد

بيان من حكومة رأس الخيمة عن المتهم خاطر مسعد

بيان من حكومة رأس الخيمة عن المتهم خاطر مسعد قال بيان صحافي صادر من المكتب الإعلامي لحكومة رأس الخيمة، إن المتهم خاطر مسعد الذي شغل منصب الرئيس التنفيذي لمنطقة رأس الخيمة للاستثمار، موجود في المملكة العربية السعودية وبانتظار تسليمه للجهات المعنية في الدولة. وكانت محكمة جنايات رأس الخيمة، قضت في مايو الماضي برئاسة المستشار القاضي سامح شاكر، وعضوية كل من القاضي خالد الشناوي والقاضي هشام طلعت، بسجن ثلاثة متهمين، المتهم الأول ويدعى “خ.م” والثاني ” وجيلا ميكادزي ” والثالث “ج.ج” وجميعهم هاربين خارج الدولة، 15 عاماً، لكل منهم، وإلزام المتهم الثاني برد 12 مليون و800 ألف دولار، كما ألزمت المتهم الثالث برد مبلغ أربعة مليون و400 ألف دولار، كما ألزمت المحكمة المتهمين الثلاثة بدفع غرامة مساوية للمال المستولى عليه وقيمته 17 مليون و200 ألف دولار، كما ألزمتهم بأداء رسوم 100 درهم وعزلهم عن وظيفتهم وإبعادهم عن الدولة بعد تنفيذ العقوبة. وأضاف البيان الصحي أنه صدر حكم من محكمة مدينة تبليسى في دولة جورجيا يؤمر بإعادة 951 هكتارا من الأراضي التي استولوا عليها في جورجيا بقيمة 16مليون و400 ألف دولار، وذكر البيان أن المحكمة أدانت المتهم يكادزي يوم الجمعة الماضي بتهمة الاحتيال حيث أمر القاضي مايا سفيانادزي شركة جورجيا غولف _ريسورت ليك، وهي شركة متصلة بميكادزي، بإعادة الأراضي التي سرقتها من راكين جورجيا. وأشار إلى أن تفاصيل القضية تعود إلى سنة 2007 عندما قام المتهم ميكادزي نيابة عن راكين جورجيا بشراء 951 هكتار من الأراضي في مدينة مخروفاني من أحد المقربين من ميكادزي بقيمة 16 مليون و451 الف دولار، أي أكثر من 10 أضعاف القيمة الفعلية للأرض. وأضاف أن ميكادزي قد وافق على هذه الصفقة من خلال شبكة من الغش والاحتيال حيث تم بيع الأراضي في يوليو 2012 بمبلغ زهيد بقيمة 12 مليون دولار وهو جزء بسيط من سعر الأرض، التي تصل قيمتها بنحو 21 مليون دولار، وهو المبلغ الذي دفعه راكين جورجيا. حيث باع ميكادزي أراضي موخروفاني إلى شركة أخرى يملكها بالكامل، وبعد ذلك باع مايكادزي ثلثي الأسهم في شركته إلى شركائه المتآمرين وهما: خاطر مسعد وكرم الصادق مقابل مليونا دولار. ويذكر أن المتهم خاطر مسعد فر من الدولة سنة 2012 عندما اتهم بالاحتيال والاختلاس، حيث اتضح بعد التحقيقات أن خاطر مسعد وجيلا ميكادزي متهمان بسرقة وإختلاس أكثر من 1.5 مليار دولار أميركي من الأموال والصفقات الفاسدة التي تورطا فيها في جميع أنحاء العالم، وشغل المتهم خاطر مسعد منصب الرئيس التنفيذي لمنطقة رأس الخيمة للإستثمار، فيما شغل المتهم جيلا ميكادزي منصب الرئيس التنفيذي لشركة راكين في جورجيا.

رابط المصدر: بيان من حكومة رأس الخيمة عن المتهم خاطر مسعد

اترك تعليقاً