عشرة آلاف شجرة غاف مجانية من “جومبوك” بمناسبة عيد الفطر وعام الخير

عشرة آلاف شجرة غاف مجانية من “جومبوك” بمناسبة عيد الفطر وعام الخير

تحتفي  مؤسسة “جومبوك ” -التي تروج لأسلوب العيش المستدام والممارسات الخضراء في دولة الإمارات – بعيد الفطر القادم و عام الخير 2017 من خلال التبرع بعشرة آلاف شجرة غاف في الإمارات جزء من حملة زراعة الأشجار ’أعطي غاف‘.   وقالت تاتيانا انتونيلي ابيلا المؤسس والمدير العام لـ’جومبوك‘: ” تهدف حملة “أعطي غاف” لزراعة الأشجار إلى جعل دولة الإمارات أكثر خضاراً وأكثر استدامةً، كما أنها فرصة كبيرة لرفع مستوى الوعي حول النظام البيئي المحلي والحفاظ على المياه. وسيلعب مواطنو دولة الإمارات العربية المتحدة دوراً حيوياً في حماية التراث الطبيعي لدولة الإمارات العربية المتحدة من خلال الترحيب بزراعة هذه الأشجار”.   وتعد شجرة الغاف، وهي من الأنواع الأصلية في البلاد، الشجرة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة، كما أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. وتتميز الشجرة بحفاظها على اخضرارها وقدرتها على تحمل الجفاف، وقد تكون شجرة الغاف أقوى النباتات في البيئة الصحراوية القاسية بحكم قدرتها الفريدة على الاستفادة من المياه المخزّنة في عمق الرمال كما تصل جذورها إلى عمق 30 متراً تحت سطح الأرض، أي أن شجرة الغاف تتطلب القليل من الري فقط من أجل النمو والحفاظ على اخضرارها (ويقدر أنه خلال أشهر الصيف لا تتطلب شجرة الغاف سوى بضعة ليترات من الماء يومياً، مقارنة مع 200 لتر في اليوم لشجرة نخيل التمر).   ومنذ عام 2011، قامت ’جومبوك‘ بزراعة أكثر من 35 ألف بذرة وما يقرب من 10 آلاف شجرة من خلال برنامج “أعطي غاف” لزراعة الأشجار. تزرع بذور الغاف في البداية وتبقى في الحضانة لمدة عامين تقريباً، حتى تنمو لتصبح شتلات متمكنة وثم أشجار شابة جاهزة للزراعة حيث توجد الحاجة إلى الظل الطبيعي والمساحات الخضراء؛ وتزرع هذه الأشجار بجهد جماعي التي يبذله الأفراد والشركات من جميع قطاعات المجتمع، وتسهم في التنوع البيولوجي لدولة الإمارات العربية المتحدة.   وأكدت تاتيانا  ” نحن على استعداد للعمل مع كافة ملاك الأراضي الملتزمون بجعل أراضيهم أكثر خضاراً بأسلوب مستدام، ونأمل أن يتواصل العديد من الإماراتيين معنا لزراعة شجرتهم الوطنية”.   ولطلب شتلات شجرة غاف مجانية، يحتاج المزارعون وأصحاب الأراضي إلى إرسال بريد إلكتروني إلى العنوان giveaghaf@goumbook.com قبل نهاية شهر أغسطس، وستكون الأشجار جاهزة للتسليم و/أو التوصيل في بداية شهر أكتوبر، وجاهزةً للزرع.   تعد مبادرة ’أعطي شجرة غاف‘- التي انطلقت عام 2011- برنامجاً غير ربحي يهدف إلى تعزيز الوعي بالنظام البيئي المحلي، وحماية النباتات والحيوانات من مختلف الأخطار التي تهددها، مثل التصحّر والغزو الاسمنتي وشح المياه والانقراض. ويعتبر الغاف- وهو من النباتات الأصلية في سلطنة عُمان والسعودية، والإمارات على وجه الخصوص- من الأشجار دائمة الخضرة التي تمتاز بقدرتها على مقاومة الجفاف، ولعلها النبتة الأكثر قدرة على مقاومة طبيعة الصحراء القاسية؛ حيث يشير تواجد أشجار الغاف إلى وجود المياه الجوفية، وذلك لأن الشجرة تحصل على ما تحتاجه من الماء عبر جذورها التي تمتد لأعماق تصل إلى 30 متراً تحت الرمل، مما يسمح لها بالصمود والحفاظ على خضارها حتّى في حال تدني مستويات الهطولات المطرية. ومن هنا، فإن قيمة مبادرة ’أعطي غاف‘- التي أثمرت عن زراعة ما يزيد عن 30 ألف بذرة منذ انطلاقها- لا تقتصر فقط على كونها تساهم في إتاحة مزيد من المساحات وارفة الظلال والهواء المنعش في الشرق الأوسط، وإنما تسهم عملياً في تحويل الانبعاثات الكربونية إلى هواء نظيف للأجيال القادمة.

رابط المصدر: عشرة آلاف شجرة غاف مجانية من “جومبوك” بمناسبة عيد الفطر وعام الخير

اترك تعليقاً