حقوق الإنسان: المعارضون في فيتنام يتعرضون لهجمات والحكومة لا تتدخل

حقوق الإنسان: المعارضون في فيتنام يتعرضون لهجمات والحكومة لا تتدخل

قالت منظمة هيومان رايتس ووتش في بيان صدر اليوم الإثنين إن المعارضين السياسيين في فيتنام عادة ما يتعرضون للإساءة البدنية، مطالبة الحكومة بإنهاء العنف ضد منتقديها. ووثق التقرير 36 واقعة في الفترة من يناير(كانون الثاني) 2015 وأبريل(نيسان) 2017، قام خلالها رجال بملابس مدنية بالإساءة لنشطاء ومدونين، غالباً في الشوارع العامة، وضربهم، مما يسبب لهم إصابات خطيرة أحياناً.وقال مدير قطاع آسيا في منظمة هيومان راتس ووتش، براد آدامز “إنه لشىء سيء أن يخاطر النشطاء في فيتنام بدخول السجن من أجل الإعراب عن رأيهم، والآن هم يخاطرون بسلامتهم يومياً بسبب ممارسة حقوقهم الرئيسية”.ويشار إلى أن فيتنام الدولة الشيوعية يحكمها حزب واحد، وقد اتخذت الدولة خطوات لتحرير اقتصادها على مدار الثلاثة عقود الماضية، ولكن معارضة الدولة والحزب الحاكم أمر محظور على نطاق واسع.ولم يشر التقرير مباشرة للحكومة الفيتنامية، ولكنه أشار إلى أنه تم تحديد هوية المهاجمين في حالة واحدة من بين كل حالات التعرض للهجوم، على الرغم من إبلاغ الشرطة، كما ألمح التقرير إلى أن الهجمات عادة ما تحدث أثناء تواجد لرجال الشرطة الذين لا يتدخلون.وقال آدامز “على الحكومة الفيتنامية أن تفهم أن التسامح تجاه الهجمات العنيفة سوف يؤدي لانتشار الاضطرابات والفوضى بدلاً من النظام الاجتماعي والاستقرار الذي تقول أنها تسعى لتحقيقه”.وأوضح التقرير أن هناك 110 سجناء سياسيين في فيتنام، وقد نفت الحكومة مراراً وتكراراً احتجاز أشخاص لأسباب سياسية، قائلة إنهم مذنبون بارتكاب جرائم ضد المجتمع والدولة.

رابط المصدر: حقوق الإنسان: المعارضون في فيتنام يتعرضون لهجمات والحكومة لا تتدخل

اترك تعليقاً