مختبر بلدية دبي: جهاز «فحص الأسمدة» في الخضراوات والفواكه غير موثوق

مختبر بلدية دبي: جهاز «فحص الأسمدة» في الخضراوات والفواكه غير موثوق

حرصاً من بلدية دبي على تطبيق مبدأ الشفافية وإظهار الحقائق للجمهور الكريم، قامت مختبرات الأغذية والبيئة بالتعاون مع إحدى الجهات الدولية بإجراء فحص لتقييم فعالية جهاز (Green Test Ecob 2)، والذي انتشر استخدامه على نحو واسع في الآونة الأخيرة من خلال العديد من مقاطع الفيديو، التي وردت في مختلف وسائط التواصل الاجتماعي، حيث أوضحت تلك المقاطع أن الجهاز قادر على فحص الأسمدة الكيميائية والمبيدات المستخدمة في إنتاج الخضراوات والفواكه.وقامت مختبرات الأغذية والبيئة بمقارنة نتائج الجهاز المذكور مع نتائج الفحوصات التي قامت بها باستخدام الأجهزة المتخصصة، وبناءً على المعايير والمواصفات المعتمدة عالمياً في مثل هذا النوع من الفحوصات، حيث اتضح أن هناك اختلافاً كبيراً بين نتائج الجهاز ونتائج مختبرات البلدية. وقد تم تأكيد نتائج البلدية من قبل إحدى أفضل الجهات الدولية التي تمت الاستعانة بها في هذا الصدد.وأكد المهندس أمين أحمد محمد مدير إدارة مختبر دبي المركزي بأن مثل هذا النوع من الأجهزة لا يعطي نتائج صحيحة، لذا يجب عدم الاعتماد عليها، إذ إن مثل هذه الفحوصات يجب أن تتم من قبل المختصين بالمختبرات وباستخدام أجهزة معتمدة تعطي نتائج دقيقة. وأضاف مدير إدارة مختبر دبي المركزي أن الجهاز المذكور – وحسب إفادة الشركة – غير مخصص لفحص المبيدات وإنما مخصص لفحص الأسمدة النتروجينية المستخدمة في إنتاج الخضراوات والفواكه.ومن جهتها دعت إيمان البستكي مديرة إدارة سلامة الغذاء الجمهور الكريم لعدم الالتفات للشائعات التي تهدف لخلق بلبلة من خلال تصديق نتائج جهاز عديم الجدوى الفنية ولا يستند على الأسس العملية السليمة الخاصة بأساليب الفحص المعتمدة عالمياً. وأشارت مديرة إدارة سلامة الغذاء إلى وجود تنسيق بين الأجهزة الرقابية بالدولة من خلال وزارة التغير المناخي والبيئة، حيث تقوم المختبرات المختصة بالوزارة والأجهزة الرقابية بفحص أكثر من 400 مبيد حشري. كما أن الدولة مربوطة بأنظمة الإنذار المبكر على المستويين الإقليمي والعالمي – من خلال وزارة البيئة والتغير المناخي – والتي يتم من خلالها الإبلاغ عن أي أغذية قد تشكل خطراً على المستهلك. وأكدت البستكي أن إمارة دبي تستقبل سنوياً أكثر من 10 ملايين طن من الأغذية من حوالي 200 دولة، حيث تخضع كل هذه الأغذية لنظام رقابي صارم. وأضافت أن البلدية تحقق في أي ممارسة يمكن أن تتم بعيداً عن الأجهزة الرقابية ولديها العديد من الأساليب التي تمكنها من كشف أي تلوث أو غش في الأغذية من خلال المختبرات المجهزة بأعلى المستويات. وأكدت البستكي أن تحقيق سلامة الغذاء بإمارة دبي يتم من خلال تطبيق منظومة متكاملة تشكل عملية فحص الأغذية إحدى حلقاتها.وإذ تنشر البلدية هذه المعلومات، تهيب بالجمهور الكريم عدم تداول أي معلومات مغلوطة والتواصل مع الجهات المختصة بالبلدية والتي تتبع الطرق العلمية الحديثة والمعتمدة في الفحص والبحث والتقييم.

رابط المصدر: مختبر بلدية دبي: جهاز «فحص الأسمدة» في الخضراوات والفواكه غير موثوق

اترك تعليقاً