شارع الإمارات «سهيلة – شمل» يدخل الخدمة نهاية 2017

شارع الإمارات «سهيلة – شمل» يدخل الخدمة نهاية 2017

المرحلة الثانية كلفتها 69 مليون درهم شارع الإمارات «سهيلة – شمل» يدخل الخدمة نهاية 2017 شارع الإمارات «سهيلة – شمل». من المصدر كشفت وزارة تطوير البنية التحتية عن إنجاز معظم أعمال المرحلة الثانية من مشروع شارع الإمارات برأس الخيمة، في منطقتي سهيلة وشمل، ومن المتوقع الانتهاء بشكل كامل من المشروع خلال الربع الأخير من العام الجاري. وقال وزير تطوير البنية التحتية، الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي، إن «مشروع المرحلة الثانية، التي تبلغ كلفته الإجمالية 69 مليون درهم، يعدّ جزءاً من أعمال طريق رأس الخيمة الدائري، ويشمل تنفيذ وإنشاء ثلاث حارات مرورية في كل اتجاه على حدة في منطقتي سهيلة وشمل، مع جزيرة وسطية عريضة يمكن استغلالها مستقبلاً بإضافة حارة مرورية رابعة، وتنفيذ وإنشاء تقاطع حر مع طريق مطار رأس الخيمة الدولي في منطقة سهيلة لتسهيل، وتأمين حركة المركبات بكل الاتجاهات، وتنفيذ عمليات النقل والحماية اللازمة لخطوط المرافق الحالية، مثل خطوط الكهرباء والماء والاتصالات». وأشار إلى أن «طريق الإمارات الذي يعدّ أحد المحاور المهمة على مستوى الدولة، يسهم بشكل كبير في اختصار الوقت وتخفيف الضغط المروري على شارعي الشيخ محمد بن زايد والاتحاد القديم، بدءاً من رأس الخيمة ومروراً بمعظم مناطق الدولة، كما يخدم الطريق المشروعات السكنية الجديدة التي يجري تنفيذها في رأس الخيمة على شارع الشيخ محمد بن زايد». ولفت إلى أن «خطط الوزارة تشمل تطويرات وتحديثات عدة لطريق الإمارات، تشمل إنشاء مجموعة من الاستراحات الخاصة (حاضنات) بالشاحنات، يصل عددها إلى سبع استراحات، تفادياً لوقوفها على الطريق بشكل يتسبب في ازدحام مروري»، مشيراً إلى أن «الوزارة تنفذ حالياً ثلاث استراحات على شارعي الإمارات و(الذيد – الشارقة)، بهدف استيعاب أكبر عدد من المركبات، التي كانت تتكدس على الطرقات أثناء فترة حظر المرور، ما كان يتسبب في خطورة على مستخدمي الطريق، ويزيد من احتمالية وقوع الحوادث المرورية، وتصل الطاقة الاستيعابية لكل حاضنة إلى 300 شاحنة، وتوجد بها مطاعم ومساجد وأماكن مخصصة للراحة». وتابع أن «التطوير الذي تجريه الوزارة على شارع الإمارات، يهدف إلى تخفيف الضغط على الشوارع الرئيسة الموزاية له، منها شارع محمد بن زايد، وخلال الفترة المقبلة سيتم تطبيق قرار بمنع مرور الشاحنات على شارع الشيخ محمد بن زايد، باستثناء الشاحنات المرخص لها، التي تخدم مشروعات تنمية البنية التحتية». وأشار النعيمي إلى أن «من المشروعات التي يتم عبرها تطوير شارع الإمارات، مشروع تقاطع جسر البديع، الذي تبلغ كلفته الإجمالية 200 مليون درهم».

رابط المصدر: شارع الإمارات «سهيلة – شمل» يدخل الخدمة نهاية 2017

اترك تعليقاً