جامعتان إماراتيتان في قائمة أفضل 500 جامعة في العالم

جامعتان إماراتيتان في قائمة أفضل 500 جامعة في العالم

«الإمارات» في المركز 390 عالمياً.. وجامعة خليفة 451 جامعتان إماراتيتان في قائمة أفضل 500 جامعة في العالم تقييم الجامعات في العالم اعتمد على مؤشرات عدة منها السمعة الأكاديمية وجودة التدريس والبحث العلمي.أرشيفية حققت الجامعات الإماراتية مركزين متقدمين ضمن أفضل 500 جامعة على مستوى العالم، وأربعة مراكز ضمن أفضل 800 جامعة، وذلك حسب إعلان مؤسسة «كواكواريلي سيموندز» العالمية لتصنيف الجامعات لعام 2018 (كيو أس). «خليفة» الرابعة عربياً حلت جامعة خليفة في المرتبة الرابعة من بين أفضل خمس جامعات عربية لعام 2017، وذلك في تصنيف لمؤسسة «تايمز» للتعليم العالي الدولية لتصنيف الجامعات في المنطقة العربية، كما صنفت جامعة خليفة الأولى عربياً في تصنيف المؤسسة لجامعات دول الاقتصادات الناشئة ودول «البريكس» (البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب إفريقيا)، وفي المرتبة 14 من بين أفضل 20 جامعة عالمية أنشئت منذ عام 2000، كما جاءت في المرتبة الأعلى بين جامعات الدولة حسب تصنيفي الجامعات العالمية لعام 2016 لكل من مؤسسة «تايمز» ومؤسسة «كيو إس»، وحلت في المركز 76 بين جامعات القارة الآسيوية، حسب مؤسسة «تايمز»، إضافة إلى انضمامها إلى مجموعة الجامعات في الترتيب ما بين 101-150 في تصنيف المؤسسات الأكاديمية التي أنشئت في السنوات الـ50 الماضية في جميع أنحاء العالم. وسجلت جامعة خليفة تقييماً مرتفعاً في الفئات الخمس التي تناولتها مؤسسة «تايمز» في التصنيف الجديد. وحلت جامعة الإمارات في المركز 390 في قائمة أفضل الجامعات العالمية، وجامعة خليفة 451، وجامعة الشارقة في مجموعة الجامعات المصنفة في المراكز من 701 إلى 750، في ما جاءت جامعة أبوظبي في مجموعة الجامعات المصنفة من 751 إلى 800 على مستوى جامعات العالم. فيما أشارت مؤسسة «كواكواريلي سيموندز»، المعنية بالتطوير المهني والأكاديمي، إلى أنها اعتمدت في تقييمها للجامعات في العالم على مؤشرات عدة، تضمنت السمعة الأكاديمية، وتوظيف طلبتها بعد التخرج، وجودة التدريس والبحث العلمي، ومدى جذبها للطلبة الأجانب. كما اعتمدت على السمعة لدى أصحاب العمل، ونسبة أعضاء هيئة التدريس إلى الطلاب، والطلاب الدوليين، إضافة إلى الأبحاث المنشورة، والاقتباسات العلمية للأبحاث على المستوى الدولي. وأظهرت مؤشرات ونتائج التصنيف العالمي حصول جامعة الإمارات على المركز 12 عالمياً في مؤشر أعضاء هيئة التدريس العالمي، إذ ارتفعت نسبة مكانة جامعة الإمارات عالمياً بمعدل زيادة وصل إلى 98% في التصنيف منذ عام 2014، بالنسبة لأداء الجامعات مقابل المتوسط العالمي، وارتفعت النسبة إلى 32% خلال الفترة نفسها، وعلى المستوى الوطني حازت جامعة الإمارات ما نسبته 30.5%، واحتلت المركز 10 على مستوى الشرق الأوسط. وأكد مدير جامعة الإمارات، الدكتور محمد البيلي، أن هذا النجاح جاء بجهود فرق العمل المخلصة من قبل إدارة الجامعة وأعضاء الهيئة التدريسية والباحثين والموظفين وطلبة الجامعة. وقال: «نتطلع لنكون ضمن أفضل 100 جامعة على مستوى العالم في السنوات المقبلة، ولدينا الخطط المستقبلية التي تساعدنا على بلوغ هذا الهدف الاستراتيجي، وندرك أهمية الحفاظ على السمعة الأكاديمية للجامعة، ومؤشرات الإنتاجية البحثية، وأن نكون جامعة عالمية ترتقي بالطلبة وأعضاء هيئة التدريس، بما يعزز توجه وشعار (جامعة المستقبل)».

رابط المصدر: جامعتان إماراتيتان في قائمة أفضل 500 جامعة في العالم

اترك تعليقاً