فتح: تدخل حماس في الأزمة الخليجية يضر بالشعب الفلسطيني

فتح: تدخل حماس في الأزمة الخليجية يضر بالشعب الفلسطيني

قالت حركة التحرير الفلسطينية “فتح”، اليوم الأحد، إن القيادي في حركة “حماس”، خليل الحيّة، ساق في تصريحاته الأخيرة جملة من التناقضات والأباطيل، بهدف تضليل الرأي العام الفلسطيني، تبريراً لاستمرار الانقسام والانقلاب، الذي أضر بالشعب الفلسطيني. ووفقاً لوكالة الأنباء الفلسطينية “صفا”، أوضح المتحدث باسم حركة “فتح”، أسامة القواسمي، في تصريح صحفي رداً على تصريحات الحية، “أن حماس لو تعقل قليلا وتهدأ، ولا تأخذها العزة بالإثم، لأدركت أنها أيضاً متضررة من ذلك الوضع الشاذ، وذهبت مسرعة لتنفيذ المتفق عليه، باستثناء بعض قياداتها المتنفذين المستفيدين من استمرار شرذمة الشعب الفلسطيني”.وكان القيادي في “حماس”، خليل الحية، اتهم في وقت سابق من اليوم، حركة “فتح” وعلى رأسها الرئيس أبو مازن، أنها تعطل المصالحة المجتمعية وتعزز الانقسام، من خلال اجراءاتها المتبعة ضد القطاع.ومن هذا المنطلق، أكدت حركة” فتح” في التصريح الصحفي، أنه “من يطيل عمر الانقسام ويعمل على تحويله لانفصال، هو الذي يخدم المشروع الإسرائيلي الهادف إلى فصل القطاع، وليس “فتح” التي تسعى بكل صدق وأمانة لإنهاء الانقسام وتحمل المسؤوليات الوطنية”.كما لفتت إلى أنه “لم تتنازل القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، عن أي من ثوابت الشعب الفلسطيني التي أقرها المجلس الوطني الفلسطيني عام 1988، رغم كل الضغوطات والانقسام، ومواقف قيادتنا واضحة لا تقبل التأويل، بعيداً عن المواقف المتناقضة التي تمارسها “حماس”، وعملت القيادة على تثبيت حقوق شعبنا في كافة المحافل الدولية”.وأوضحت أن “وثيقة حماس الأخيرة توضح لكل المعنيين بالأمر الفلسطيني، أنها حركة متناقضة في كل شيء، فهي تريد أن ترضي إسرائيل والعالم الغربي، وتصدر شعارات رنانة للفلسطينيين، وما مفاوضات “حماس” مع إسرائيل أو وكلائها إلا دليل على ذلك”.وأشارت حركة فتح أن “تدخل حماس في شؤون مصر وسوريا واليمن، إلى جانب الأزمة الخليجية اليوم، يضر مصلحة الشعب الفلسطيني بشكل مباشر”.

رابط المصدر: فتح: تدخل حماس في الأزمة الخليجية يضر بالشعب الفلسطيني

اترك تعليقاً