تحذير من الاستدراج بالتسول الإلكتروني لتصوير الضحايا بأفعال غير لائقة

تحذير من الاستدراج بالتسول الإلكتروني لتصوير الضحايا بأفعال غير لائقة

تحذير من الاستدراج بالتسول الإلكتروني لتصوير الضحايا بأفعال غير لائقة حذرت شرطة أبوظبي، من أشخاص يقيمون في الخارج، يستدرجون ضحاياهم بالتسوّل الإلكتروني، ثم يصورونهم بأفعال غير لائقة عبر حسابات مزيّفة، تحاكي حسابات حقيقية لأسماء شخصيات وهمية. وأفاد نائب مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية، العقيد طارق خلفان الغول، بأن شرطة أبوظبي رصدت حالات محدودة لأشخاص (ذكور وإناث)، كانوا أهدافاً سهلة لهؤلاء الأشخاص، استغلوا التسول الإلكتروني دافعاً لابتزازهم مالياً، بعد استدراجهم في محادثات وإغراءات جنسية بغرض سلب أموالهم. ودعا مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، إلى عدم الانسياق وراء الطلبات الخادعة لمساعدة الآخرين، محذراً من استغلال أسماء تلك الشخصيات لاكتساب ثقة الضحايا للاحتيال عليهم، واستنزاف مدخراتهم بعمليات ابتزاز مدروسة. وأكد قدرة شرطة أبوظبي على مواجهة خطر الجريمة الإلكترونية، حاثاً الضحايا على الإبلاغ الفوري عن أي وقائع مماثلة، نظراً لوجود قسم الجريمة المنظمة، المتخصص باستقبال مثل هذه البلاغات، لافتاً إلى ملاحقة هذا النوع من الجريمة بطرق مقننة للحد من هذه الآفة التي لا تشكّل ظاهرة في إمارة أبوظبي. وذكر أن شرطة أبوظبي تتبع مقاطع الفيديو في حال نشرها الجناة على الإنترنت أو مواقع التواصل الاجتماعي، وتتم مخاطبة الجهات المعنية لحذفها فوراً، وبموازاة ذلك يتم تعقب الحسابات التي يتم استخدامها لإغلاقها، بعد إثبات أنها مزيّفة وغير آمنة. وكانت شرطة أبوظبي أطلقت حديثاً حملة توعية للتحذير من مخاطر التعامل مع التسول الإلكتروني.

رابط المصدر: تحذير من الاستدراج بالتسول الإلكتروني لتصوير الضحايا بأفعال غير لائقة

اترك تعليقاً