آخر الأخبار العاجلة

علم الجينات يكشف هويّة مشتبه به في قتل فتاة العام 1990 سياحة القطارات.. شينجيانغ الصينية تطلق أكثر من 100 رحلة خلال العام الحالي هاتف أنيق جديد من إنفينيكس بكاميرات عالية الدقّة مكافآت مالية كبرى للموسيقيين الذين يبثون أعمالهم عبر الانترنت في فرنسا رئيس الدولة ونائبه يعزّيان الرئيس الإيراني في ضحايا الزلزال محمد بن زايد ومحمد بن راشد يهنئان قادة رواندا وكندا والصومال 42 ألف وظيفة يوفرها «ميتافيرس» 2030 الهاتف المحمول .. مستقبل الألعاب التخيلات الصّورية.. «فالهالا» ابتكار لتجويد الترجمة «الأصلح للمتهم» لا إبعاد لمتعاطي المخدرات.. بشروط

image

تقدم أحمد سلطان الجابر عضو المجلس الوطني الأسبق، بأسمى آيات التبريكات إلى دولة الإمارات قيادة وحكومةً وشعباً، بمناسبة انتخاب المجلس الأعلى للاتحاد بالإجماع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان – حفظه الله – رئيساً للدولة.

وقال: «إن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، خير خلف لخير سلف، وقائد ملهم ومعلم حكيم ساهم خلال السنوات والعقود الماضية في رسم مسيرة الدولة وبناء نهضتها من خلال رؤيته الاستشرافية وجهوده الفذة التي بذلها لوطنه وشعبه، وبتوليه رئاسة الدولة اليوم تواصل دولة الإمارات مسيرتها نحو آفاق جديدة من الريادة والتقدم والازدهار».

نهج

وأضاف: «إن راعي المسيرة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، يستهدي بنهج الراحل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وعلى الرغم من الألم الذي اعتصر القلوب، إلا أن نهج زايد كان حاضراً، فالتأم مجلس الاتحاد بأصحاب السمو الحكام، واختاروا صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد رئيساً للدولة وقائداً للاتحاد، وسيبقى شعب الإمارات كما أراد زايد دوماً حارساً للاتحاد، وما حققه من إنجازات عظيمة على جميع المستويات».

مسيرة

وتابع الجابر: «إن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان سوف يواصل مسيرة المغفور لهما الشيخ زايد بن سلطان، والشيخ خليفة بن زايد، طيّب الله ثراهما، برجاحة عقله وحكمته ودبلوماسيته التي سوف تعزز مكانة الدولة، لتواصل مسيرتها باعتبارها واحدة من النماذج الفريدة بين الدول».

وبين أن سموه صاحب شخصية استثنائية، فهو سليل المجد وغرس الشيخ زايد، رحمه الله، وخير خلف لخير سلف، ورمز وطني وقامة لها حضور عالمي بارز، وإعجاب كبير بمناقبه الإنسانية والقيادية لما يتمتع به من سمات شخصية جعلته رائداً في القيادة وفنون الإدارة.

طمأنينة

وقال: «إن اختيار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، أفضل شخصية دولية في مجال الإغاثة اختيار صادف أهله، لأن سموه خلال جائحة «كوفيد 19» كانت له بصمات واضحة من خلال بثه الطمأنينة في نفوس المواطنين والمقيمين عندما بدأت الجائحة تفتك بالأشخاص، فأمر باتخاذ الإجراءات اللازمة التي تقي المجتمع الإماراتي من مخاطر الأزمة، كما وجه سموه بتسيير الجسور الجوية، بهدف تقديم الإمدادات الطبية والغذائية لكل المحتاجين من مختلف دول العالم، فمبادرات سموه خلال الجائحة دائمة ولم تنضب».

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/uae/news/2022-05-16-1.4436054

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single