أسرار الإنجذاب الجنسي بين الرجل و المرأة

أسرار الإنجذاب الجنسي بين الرجل و المرأة

كل واحد منا يستطيع تحديد الصفات الأساسية التي يرغب فيها في شريكِ حياته المستقبلي المثالي. لكن بالرغم من ذلك نجد أنفسنا في غالب الأحيان منجذبين لأشخاص لا يتسمون أبداً بهذه الصفات. فما هو السر وراء انجذابنا الجنسي لأشخاص معينين دون غيرهم؟ و خاصة ما الذي يقف وراء انجذاب الرجل لنوعية معينة من النساء؟تتدخل مجموعة من العوامل في الذي يمثل الباب الأول نحو الإعجاب ثم الحب كمرحلة لاحقة. هذه العوامل يمكن تقسيمها إلى عنصرين: قسم يمكن التدخل والتحكم فيه كالمظهر الخارجي، طريقة التعامل و التصرف… و قسم آخر لا دخل للفرد فيه كالصفات الجسدية (الطول، الملامح…) و غيرها.سنشرح لكِ في هذا المقال مجموعة من الأمور و التقنيات التي تؤثر على الإثارة و الجاذبية الجنسية التي تجعل امرأة بعينها محط أنظار كل الرجال.يبحث الرجل عن امرأة تشعره برجولتهدائماً ما يبحث الرجل في المرأة عن الجانب الأنثوي الناعم الذي يشعره برجولته في حضورها. فالرجال في مجتمعنا الشرقي غالباً ما يتجنبون الإرتباط بالمرأة ذات المراس الصعب مخافة أن يظهروا أمامها في موقف ضعف و هو الأمر الذي لا يقبله على نفسه الرجل الشرقي. غير أنه، و لحسن الحظ، لم تعد هذه النظرة سائدة كما كانت عليه سابقاً. حيث بات الرجل يتطلع للمرأة القوية و الذكية و المستقلة بنفسها التي يمكنه الاعتماد عليها من أجل مساندته في مواجهة مصاعب الحياة الزوجية يداً بيد و التي تشكل له الملاذ الآمن وقت الأزمات بدفئها و تفهمها الكامل له.التناظر المثاليهناك عدة دراسات أثبتت أن الوجوه و الأجسام التي تتسم بتناظر مثالي تعتبر الأكثر إثارة و جاذبية. لكن عدم التوفر على تماثل تام و مثالي بين نصفي الوجه أو الجسم ليس سبباً مباشراً في عدم الإثارة الجنسية، بل إن الأذواق و الميولات تختلف من شخص لآخر لحسن الحظ! أضيفي إلى هذا أن الوجوه المتناظرة بشكل مثالي قليلة جداً إن لم نقل نادرة.البحث عن الاختلاففي البلد الذي تكون فيه النساء الشقراوات كثيرات، فإنك تجدين الرجال ينجذبون أكثر إلى النساء السمراوات ذوات الشعر الأسود و العكس بالعكس. لذا فمن بين مفاتيح الإثارة الجنسية هي البحث عن كل ما هو نادر و مختلف، بعبارة أخرى كل غريب مرغوب. يفسر العلم هذا السلوك بالرغبة في إغناء جينات النسل من خلال الارتباط بمن يكون شكلهم غير مألوف بالنسبة لنا.الرشاقة و القوام المتناسقإلى وقت غير بعيد، كانت النساء النحيفات محط للسخرية و عدم الاهتمام. إلا أن الأمور شهدت ثورة في السنوات الماضية، حيث أصبحت رشاقة المرأة دليلاً واضحاً على مدى اهتمامها بنظامها الغذائي و بكل ما يمث بصحتها بشكلٍ عام. هذه الصفة أصبحت تمثل إحدى أهم مفاتيح الشهوة الجنسية لدى الرجل.لغة الجسد و روح المرحفي بعض الأحيان، تلعب لغة الجسد و طريقة الكلام، المشي و التصرف دوراً أساسياً في إثارة الرجل بغض النظر عن جمال المظهر. عند المرأة الواثقة من نفسها، ينعكس شعور الثقة على مستوى التصرفات و طريقة الكلام المحظ إعجاب و تقدير مجموعة من الرجال، الذين ينجذبون إليها تحت تأثير سحرها الذي لا يقاوم! يشعر الرجال كذلك بانجذاب كبير نحو النساء القادرات على خلق جو متميز من الفرح و السعادة.الدورة الشهرية و تقلبات المزاج الجنسيأما بالنسبة للمرأة فقد ثبت علمياً أن الجاذبية الجنسية تتغير لديها حسب دورتها الشهرية. فإذا كانت النساء يبحثن في شريكهن عن صفات الرجولة و الفحولة بشكل أساسي أثناء فترة الإباضة، فإنهن يبحثن عن صفات الحنان و الحماية و الأمان خلال .

رابط المصدر: أسرار الإنجذاب الجنسي بين الرجل و المرأة

اترك تعليقاً