الجمعيات الخيرية القطرية.. الحبل السري للإرهاب

الجمعيات الخيرية القطرية.. الحبل السري للإرهاب

■ قطر دعمت جماعات إرهابية تحت غطاء الجمعيات الخيرية | أرشيفية صورة ضمت القائمة الإرهابية المشتركة، التي أصدرتها كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، 12 جمعيةً وكياناً قطرياً وبحرينياً وليبياً، انطلاقاً من أن هذه الجمعيات والكيانات تشكل خطراً على الأمن والسلم في الدول الأربع وفي المنطقة لأنشطتها الإرهابية. وأول الكيانات الإرهابية القطرية، التي ضمتها القائمة المشتركة، هي «جمعية قطر الخيرية»، والتي تعد واحدة من أكبر الهيئات غير الحكومية الرائدة، والتي تأسست عام 1992، ويرأس مجلس الإدارة حمد بن ناصر بن جاسم آل ثاني، وهو عضو في تنظيم القاعدة وسهّل سفر وتمويل أفراد في التنظيم من خلال نقلهم من إريتريا، وتقدم الدعم المالي للإرهاب في سوريا واليمن. وتشير البيانات إلى أن أمراء قطر هم من يقفون وراء تأسيس هذه الجمعية وإداراتها تحت شعار مضلل «توفير المساعدات للمحتاجين»، وتمول الجمعية أنشطة تنظيمي «جبهة النصرة» و«داعش» الإرهابيين في سوريا والعراق وليبيا. وقدمت مؤسسة قطر الخيرية مساعدات مالية للإرهابيين في عدد من الدول، كما دعمت الجمعية الإرهابيين بأكثر من نصف مليار دولار خلال عام 2016، وحولت جمعية قطر الخيرية مبالغ مالية ضخمة لحسابات جمعيات ومنظمات يمنية مرتبطة بالقاعدة. مؤسسات عابرة للدول أما الجمعية الثانية فهي مؤسسة «الشيخ ثاني بن عبدالله» للخدمات الإنسانية، وهي مؤسسة غير حكومة، تأسست في عام 1969، ويرأس إدارتها الشيخ خالد بن ثاني آل ثاني، ودعمت المؤسسة الجماعات الإرهابية المدعومة من الدوحة في سوريا وعلى رأسها «جبهة النصرة» بما يقارب 130 مليون دولار. وترتبط المؤسسة بعلاقات وثيقة مع منظمات في تركيا لدعم المتطرفين والمقاتلين في سوريا بالمال والسلاح تحت غطاء المساعدات الإنسانية. أما «مركز قطر للعمل التطوعي»، فيعد مؤسسة حكومية تأسست عام 2001 بمرسوم حكومي حيث يشكل مجلس إدارته وزير الشباب والرياضة ويشرف عليه وزير الثقافة، ويرأس مجلس الإدارة عائشة جاسم علي الجهام الكـواري، ويعمل المركز على استقطاب الشباب والمتطوعين تحت غطاء العمل التطوعي لمساعدة السوريين. ويتم توظيفهم لاحقاً في عمليات تهريب أسلحة ودعم لوجيستي للتنظيمات الإرهابية، ومول المركز التطوعي «جبهة النصرة» الإرهابية في سوريا في أغسطس 2013 بالتعاون مع حملة «مدد أهل الشام». والمؤسسة الرابعة هي جمعية «الشيخ عيد آل ثاني» الخيرية، تأسست عام 1995 بزعم توفير المساعدات للمرضى والفقراء والمحتاجين، ويرأس إدارتها محمد بن عيد آل ثاني، وعبدالرحمن النعيمي، أبرز قادة الإرهاب الدولي، وشريكها الرئيسي في حملة «مدد أهل الشام»، التي مولت جبهة «النصرة الإرهابية» في سوريا، أغسطس 2013، بإشراف الإرهابي سعد الكعبي. أما شركة «دوحة أبل» فهي شركة خدمات اتصالات وتكنولوجيا معلومات قطرية، ويديرها محمد السقطري، المضاف على قائمة الإرهاب، وتقدم الشركة المساعدة في شكل حملات لجمع الأموال لإرهابيي تنظيم «القاعدة»، وتقديم وسائل تكنولوجية للاتصال بـ«القاعدة» في سوريا. سيرة الدعم رغم أن نشأة الجمعيات الخيرية والمنظمات الإنسانية تستهدف بالأساس مساعدة الإنسان للبقاء على قيد الحياة وتحسين ظروفه المعيشية، وتلبية ما ينقصه من احتياجات، إلا أن قطر سخرت أموالها لتحويل الجمعيات الخيرية إلى قواعد للشر، تعمل على إشاعة القتل والخراب والخوف والإرهاب. وفي هذا الإطار يبرز اسم «منظمة الكرامة»، التي تمولها قطر حتى هذه اللحظة لتكون بمثابة ستار يخفي تمويل قطر لتنظيمات وجماعات إرهابية في العديد من دول العالم. وهذا كله رغم صدور قرار لوقف تسجيل المنظمة في الأمم المتحدة عام 2011م بسبب تمويلها لتنظيم القاعدة وجماعات إرهابية في سوريا والعراق. تأسست منظمة الكرامة عام 2004 في المدينة السويسرية «جنيف»، وتزعم المنظمة في أوراقها بأنها تعمل على قضايا حقوق الإنسان وتقديم المساعدات، لكن ما يحدث في الخفاء أمر آخر، على النقيض من ذلك. في ديسمبر 2013، قدمت وزارة الخزانة الأميركية تقريراً مفاده أن هذه المنظمة تقدم دعماً مالياً لتنظيمات إرهابية تابعة للقاعدة في اليمن وسوريا والعراق، ما يجعلها في الواقع مجرد جسر لنقل الأموال القطرية إلى تلك الجماعات. وأدرجت أيضاً الخزانة الأميركية والحكومة البريطانية رئيس هذه المنظمة، وهو دكتور جامعي وكان أستاذاً في قسم التاريخ بجامعة الدوحة يسمى عبدالرحمن بن عمير النعيمي، في قائمة داعمي الإرهاب. وأشار تقرير الخزانة إلى أن النعيمي أحد أهم داعمي الإرهاب وممول رئيسي لتنظيم «القاعدة» في اليمن وسوريا والعراق والصومال. وذكرت تقارير أن «النعيمي» يرسل شهرياً نحو 1.5 مليون دولار إلى مسلحي القاعدة في العراق، و375 ألف دولار للجماعة التابعة للقاعدة في سوريا. ونشرت مؤسسة دعم الديمقراطية الأميركية تقريراً بعنوان «قطر ودعمها المالي للإرهاب»، أكدت فيه أنه بالإضافة إلى دعم قطر لهذه المنظمة مالياً حتى الآن على الرغم من إيقافها وعدم حصولها على رخصة لاستئناف عملها، هناك منظمة أخرى تعرف بمنظمة قطر الخيرية متهمة أيضاً بتقديم الدعم المالي للإرهاب في سوريا واليمن. وتشير البيانات إلى أن أمراء قطر هم من يقفون وراء تأسيس هذه الجمعية عام 1992، وإدارتها تحت نفس اللافتة الخادعة «توفير المساعدات للمحتاجين». وبحسب التقرير نفسه، قدمت مؤسسة قطر الخيرية مساعدات مالية للجماعات الإرهابية في اليمن تحت ستار إنشاء مشاريع وأنشطة خيرية، لن تحتاج إلا قليلاً من التأمل في الأسماء والجهات والانتماءات لتعرف حقيقة الطريق الذي تسير فيه هذه التبرعات. وفيما يلي تفاصيل عن الكيانات الإرهابية القطرية أو الممولة منها: 1- مركز قطر للعمل التطوعي قام كل من مركز قطر للعمل التطوعي وأمينه العام يوسف علي الكاظم بتقديم دعم وإشراف حكومي رسمي قطري على حملات جمع الأموال بقيادة سعد بن سعد الكعبي وعبداللطيف بن عبدالله الكواري الداعمين للقاعدة والمدرجة أسماؤهم على لوائح العقوبات الأميركية . وتلك الصادرة عن الأمم المتحدة. ويعتبر مركز قطر للعمل التطوعي هيئة حكومية تعمل تحت مظلة وزارة الثقافة والرياضة القطرية. تم إنشاء المركز من قبل سعود بن خالد آل ثاني – شقيق وزير الداخلية القطري الأسبق عبدالله بن خالد آل ثاني والذي تم تسميته هنا كأحد داعمي القاعدة.. وقد أعلن المركز أنه سيدرب المتطوعين لدعم فعاليات كأس العالم في قطر عام 2022. المعرفات الاسم: مركز قطر للعمل التطوعي مركز قطر التطوعي. Qatar Centre for Volunteer Activities العنوان الدوحة – قطر الهاتف: 974 44674888 974 44675999 974 55 650777 974 44 674449 تويتر @Qvoluntary إيميل info@qvoluntary.qa Voluntary@moys.gov.qa الموقع الإلكتروني www.qvoluntary.qa 2- دوحة أبل شركة خدمات اتصالات وتكنولوجيا ومعلومات موجودة في قطر وتدار من قبل محمد السقطري.. قامت دوحة أبل بنشر صور ترويجية على وسائل التواصل الاجتماعي لإيضاح قدراتها على تقديم تكنولوجيا أجهزة الاتصال بمواد القاعدة وجبهة النصرة. قدمت دوحة أبل المساعدة في حملات جمع الأموال. والتي قادها أنصار القاعدة سعد بن سعد الكعبي وعبداللطيف بن عبدالله الكواري وكلاهما مدرج على لوائح عقوبات الولايات المتحدة والأمم المتحدة. المعرفات الاسم: دوحة أبل مبادرة تكنو إيجابي Positive Technology Techno Ejabi العنوان قطر @dohaapple تويتر @DohaApple @TechnoEjabi الموقع الإلكتروني www.doha-apple.com 3 – قطر الخيرية منذ منتصف 2015 قدمت قطر الخيرية شحنات من المساعدات للمجلس المحلي اليمني في المكلا الذي كان تحت سيطرة قياديي القاعدة في شبه الجزيرة العربية قبل تحرير المكلا من قبل قوات التحالف اليمنية والسعودية. بعد وصول المساعدات إلى المكلا استمرت قطر الخيرية بعملياتها في المناطق التابعة للقاعدة في شبه الجزيرة العربية في حضرموت، بما في ذلك حملة يناير 2016 التي تمت الموافقة عليها من قبل القيادي اليمني المحلي في شبه الجزيرة العربية. قام محمد جاسم السليطي «المدرج هنا» قبل توليه منصب منسق مساعدات لسوريا في قطر الخيرية بتوزيع مؤن لميليشيات المجاهدين في سوريا بالتنسيق مع سعد بن سعد الكعبي وعبداللطيف بن عبدالله الكواري الداعمين للقاعدة والمدرجة أسماؤهما على قائمة الجزاءات الأمريكية وتلك الصادرة عن الأمم المتحدة. تبقي قطر الخيرية حسابات بنكية في عدد من المراكز المالية القطرية تشمل بنك قطر الإسلامي، وبنك قطر الإسلامي الدولي، وبنك بروة، ومصرف الريان. المعرفات الاسم: قطر الخيرية. 97444667711+ العنوان: الدوحة – قطر رقم الحساب المصرفي: Account# 10100152344, 50100006010, 50100024571, 50100024640, 50100024995,.50200000121, 50200000126 and 50200000051. لدى بنك قطر الإسلامي حساب رقم 1111-17044-070 لدى بنك قطر الإسلامي الدولي تويتر: @qcharity فيسبوك: @QCharity انستغرام: @qcharity يوتيوب: @QCharity سناب شات: @qcharity الموقع الإلكتروني: www.qcharity.org 4- مؤسسة الشيخ عيد آل ثاني الخيرية لمؤسسة الشيخ عيد آل ثاني الخيرية القطرية «عيد الخيرية» تاريخ من العمل مع الهيئات والأفراد المرتبطين بالقاعدة وتقديم الدعم لهم. شارك عبدالرحمن بن عمير النعيمي، المدرج اسمه على لوائح العقوبات التابعة للأمم المتحدة والحكومة الأمريكية لدعمه للقاعدة، في تأسيس عيد الخيرية وإدارتها. تقع عيد الخيرية تحت إشراف وزارة العمل والشؤون الاجتماعية القطرية وتظهر على قائمة المنظمات الخيرية الرسمية المعتمدة وذلك على البوابة الإلكترونية الرسمية للحكومة القطرية. قامت عيد الخيرية بالعمل مع منظمات ومشاريع وأفراد في اليمن وتوفير الدعم لهم والتي صنفتهم الحكومة الأمريكية كمرتبطين مع القاعدة. بين عامي 2010 و2014 قامت عيد الخيرية بتمويل والمشاركة في رعاية مشاريع مع أحد معاوني القاعدة في شبه الجزيرة العربية عبدالوهاب الحميقاني ومؤسسته الخيرية الرشد الموجودة في اليمن. في ديسمبر 2013 صنفت وزارة الخزانة الأمريكي عبدالوهاب الحميقاني كداعم للقاعدة الذي استخدم مؤسسته الخيرية في اليمن كغطاء لتمرير الدعم المادي للقاعدة في شبه الجزيرة العربية. قامت عيد الخيرية بمشاركة وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية القطرية بتنفيذ مشاريع في اليمن. في عام 2010، نظمت عيد الخيرية حدثاً في اليمن بقيادة عبدالمجيد الزنداني المدرج اسمه على لوائح العقوبات الصادرة من الأمم المتحدة والولايات المتحدة لدعم أسامة بن لادن والقاعدة. وحضر الحدث مسؤولون من الحكومة القطرية، بمن فيهم ممثلون عن السفارة القطرية في صنعاء ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية القطرية. في عام 2014 قامت عيد الخيرية برعاية مبادرات لجمع الأموال بقيادة الداعمين سعد بن سعد الكعبي وعبداللطيف بن عبدالله الكواري المساندين للقاعدة والمدرجة أسماؤهما في لوائح العقوبات الصادرة من الأمم المتحدة والولايات المتحدة. لمؤسسة عيد الخيرية حسابات بنكية في عدد من المؤسسات المالية القطرية بما فيها البنك الإسلامي القطري، البنك الإسلامي القطري الدولي، مصرف الريان، وبنك قطر الوطني وبنك الدوحة. المعرفات الاسم: مؤسسة الشيخ عيد الخيرية عيد الخيرية العنوان: الدوحة – قطر الحساب المصرفي: 100111106, 100232551, 100308711, 200000237, 200000238, 200000245, 200000247,.200000252, 200064123, 200064124, 200064125, 200064126, 200064803, and 200164991 لدى بنك قطر الإسلامي. 408408084, 408408080, 408408076, 408408070, 408408279, 408408282, 408408280, 408408276, 408408272, 408408284, 408408285, 408408279, 408408288 لدى البنك قطر الإسلامي الدولي 3111104001 لدى مصرف الريان 100000070464 لدى بنك بروة 850013335001 لدى بنك قطر الوطني 40102620880010017000 لدى بنك الدوحة الهاتف: +97440405555 تويتر: @Eidcharityqatar فيسبوك: @Eidcharityqatar انستغرام: @eidcharityqatar إيميل: ad.media@eidcharity.net الموقع الإلكتروني: www.eidcharity.net 5- مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية إن مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية «مؤسسة راف» هي مؤسسة قطرية شاركت واستضافت مؤيدين للقاعدة وتم تحديد محمد جاسم السليطي المعاون لجبهة النصرة كعضو في وفد مؤسسة راف بقيادة المدير العام للمؤسسة وقام نبيل العوضي، وهو شريك في جمع الأموال مع شافي بن سلطان العجمي المدرج على قائمة الجزاءات الأمريكية وقائمة الجزاءات الصادرة عن الأمم المتحدة، بالدعم والإشراف على حملات مؤسسة راف بالإضافة إلى مشاركته في العديد من المناسبات المنظمة من قبل راف. كان وجدي غنيم، المعاون في جمع التبرعات لسعد بن سعد الكعبي وعبداللطيف بن عبدالله الكواري المدرجين على قائمة الجزاءات الأمريكية وتلك التابعة للأمم المتحدة محاضراً متميزاً في عدد من المناسبات التي عقدتها مؤسسة راف في قطر لجمع الأموال لدعم نشاطات راف في سوريا. لمؤسسة راف حسابات بنكية في بنك قطر الإسلامي الدولي وبنك قطر الإسلامي ومصرف الريان وبنك بروة. المعرفات الاسم: Raf al-Thani Foundation Sheikh Thani Bin Abdullah Foundation for Humanitarian Services مؤسسة راف الخيرية مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية العنوان: الدوحة – قطر الحسابات البنكية: 200129997, 100198164, 100198195, 100198198, 100198217, 100198223, 100198224, 100198223. لدى بنك قطر الإسلامي 1111-031889-270, 1111-031889-075, 1111-031889-076, 1111-031889-077, 1111-031889-078, 1111-031889-079, 1111-031889-080, 22011070. لدى بنك قطر الإسلامي الدولي 109284200, 003-109284-002, 003-109284-003, 003-109284-004, 003-109284-005, 003-109284-006, 003-109284-007 لدى مصرف الريان 200000086934, 10000014462 لدى بنك بروة الموقع الإلكتروني: www.raf-thani.com +97455341818 تويتر: @raffoundation فيسبوك: @raf.foundation يوتيوب: @RAFfoundation انستغرام: @raffoundation العنوان: الدوحة – قطر 6- سرايا الدفاع عن بنغازي في يونيو 2016، تم تأسيس سرايا الدفاع عن بنغازي وهي ميليشيات ليبية انحازت إلى مجلس شورى ثوار بنغازي وميليشيات أنصار الشريعة المدرجة على قائمة الجزاءات الأمريكية. يعتبر إسماعيل محمد محمد الصلابي أحد المتلقين الرئيسيين للدعم المالي والعسكري القطري أثناء الثورة الليبية وأحد المؤسسين القياديين في سرايا الدفاع عن بنغازي. في يوليو 2016، أعلنت سرايا الدفاع عن بنغازي مسؤوليتها عن إسقاط طائرة هيلكوبتر عسكرية خارج بنغازي تحمل أفراداً وقوات عسكرية فرنسية مؤيدة للجنرال خليفة حفتر رئيس الجيش الوطني الليبي وأصدرت القاعدة في المغرب الإسلامي بعد الهجوم بياناً تعبر فيه عن دعمها لمجاهدي سرايا الدفاع عن بنغازي الذين قتلوا ثلاثة ضباط فرنسيين. المعرفات الاسم: سرايا الدفاع عن بنغازي. Saraya Defend Benghazi. Saraya al-Difa An Benghazi. العنوان: بنغازي – ليبيا. قيادات الجماعة الإسلامية قامت الجماعة الإسلامية المصرية وهي منظمة إرهابية حليفة للقاعدة مدرجة على قائمة الجزاءات الصادرة عن الإمارات العربية المتحدة والحكومة الأمريكية، بشن هجمات ضد الحكومة المصرية ومواطنين وسياح في مصر وذلك منذ نهايات سبعينيات القرن الماضي. وكانت المنظمة مسؤولة عن هجوم عام 1997 ضد السياح الأجانب في الأقصر والتي حصدت أرواح أكثر من 60 فرداً.. و منذ 2013 حصل قياديو الجماعة الإسلامية على ملاذ آمن في قطر حيث أقاموا فعاليات عامة وشوهدوا على شبكات الإعلام المدعومة من الحكومة بما فيها قناة الجزيرة.

رابط المصدر: الجمعيات الخيرية القطرية.. الحبل السري للإرهاب

اترك تعليقاً