أصغر متسابق يحفظ كتاب الله في عام بعمر 8 سنوات

أصغر متسابق يحفظ كتاب الله في عام بعمر 8 سنوات

محمد أرقم خلال مشاركته في المسابقة ■ خلال منافسات جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم | البيان صورة يعتبر المتسابق السريلانكي محمد أرقم محمد حسين 15 عاماً أصغر متسابق بين المشاركين في جائزة دبي للقرآن الكريم، ويعد صوته من الأصوات الندية القريبة للقلب بحكم سنه مقارنة ببقية المتسابقين، وخلال أمس شد حسين انتباه الجمهور ولجنة التحكيم وجذب آذانهم وهم يتابعونه وهو يتلو آيات كتاب الله الذي حفظه في عام فقط حين كان عمره ثماني سنوات، بواقع 4 صفحات في اليوم تقريباً. ويحلم المتسابق السريلانكي بعد حفظه كتاب الله في هذه السن، أن يصبح داعية وعالماً في علوم القرآن الكريم والشريعة الإسلامية، وهو الآن على مقاعد الدراسة في الصف الـ 9 في مدرسة الحقانية، وقد شجعه والده على حفظ القرآن مثلما شجع أخاه محمد ابن التسع سنوات على الحفظ. أما المتسابق الطاجيكي البالغ من العمر 16 سنة، فقد حفظ القرآن الكريم وعمره 8 سنوات، تشجيعاً من والده وإخوانه الـ 3 الذين يحفظون القرآن جميعاً، ويحلم بأن يكون عالما في الشريعة الإسلامية وقاضياً شرعياً، مشيراً إلى أن جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم أفضل مسابقة دولية عرفها، فيما لفت المتسابق محمد أرقم حسين البالغ من العمر 20 عاماً، إلى أن عمه هو من ساعده وشجعه على حفظ القرآن في 3 سنوات عندما كان عمره 12 عاماً. وخلال فعاليات اليوم السادس للمسابقة والذي رعته كل من دائرة التنمية الاقتصادية، ومجموعة الرستماني ، ومجموعة حنبل شافعي المدني، استمعت لجنة التحكيم إلى 8 متسابقين هم كوندا حسن من بوركينا فاسو، أصغري مناكو كون ديرمفاتن من الفلبين، عمر محمود سيد علي سيد أحمد الرفاعي من الكويت، محمد وور باري من ليبيريا، محمد أرقم محمد حسين من سيريلانكا، عبدالقادر زاده محمد جان سعيد مكرم من طاجيكستان، جالو محمد تفسير من غينيا كوناكري، وعبدالرشيد تواب من مالاوي وجميعهم يؤدون الاختبار على رواية حفص عن عاصم. شكر وتقدم المتسابقون بالشكر إلى راعي الجائزة ومؤسسها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، رعاه الله، لدعم سموه للجائزة وتحقيقها نجاحات متوالية عاماً بعد عام. ريادة ومن جانبه أشاد خالد إبراهيم القاسم نائب المدير العام للشؤون التنفيذية لدائرة التنمية الاقتصادية بالمكانة الدولية والريادة التي تتمتع بها مسابقة جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم لما تشهده سنويا من تطور واستعدادات كبيرة واهتمام من اللجنة المنظمة وإبداع في إخراج المسابقة بشكل متميز تنافس من خلاله كافة المسابقات الدولية، معربا عن سعادته باستقطاب الجائزة العديد من الدول التي تشارك في الجائزة لأول مرة، وعزا ذلك إلى تسويق اللجنة المنظمة للمسابقة ليتخطى عدد المشاركين لأكثر من مائة متسابق.

رابط المصدر: أصغر متسابق يحفظ كتاب الله في عام بعمر 8 سنوات

اترك تعليقاً