قاتل طفل «سطح البناية» استدرجه بزي امرأة وخنقه بحبل غسيل

قاتل طفل «سطح البناية» استدرجه بزي امرأة وخنقه بحبل غسيل

أعلن اللواء مكتوم علي الشريفي، المدير العام لشرطة أبوظبي، عن تفاصيل القضية التي راح ضحيتها طفل بريء قتله عامل باكستاني، مستخدماً حبل غسيل بعد الاعتداء عليه جنسياً، واستدرجه إلى سطح البناية التي يسكنها الضحية بأبوظبي، متنكراً بزي امرأة. وأعرب الشريفي عن بالغ أسفه لوقوع مثل هذه الجريمة، كاشفاً أن الجاني على صلة بأسرة المجني عليه، حيث أضمر الشر وأعدّ الخطة اللازمة للاعتداء الجنسي على الطفل، متخفياً بزي امرأة، لا سيما أن والد الضحية كان يوصيه دائماً بعدم مرافقة الذكور الذين يكبرونه سناً أو الحديث معهم. جهود وأثنى الشريفي على الجهود التي بذلها العاملون في المختبر الجنائي بإدارة الأدلة الجنائية في الإدارة العامة لشؤون الأمن والمنافذ، وفريق العمل المُكلف بالمهمة في إدارة التحريات والمباحث الجنائية في الإدارة العامة للعمليات الشرطية، من كفاءة ومهارة احترافية أسهمت في كشف ملابسات القضية، تكللت بضبط الجاني الذي توهم بأنه سيبقى طليقاً وبمنأى عن العيون الساهرة، مشيراً إلى أن الجاني اعترف بارتكابه الجريمة، فتمت إحالته والمحرزات للجهات المختصة، استكمالاً لبقية الإجراءات القانونية. حزن وصدمة إلى ذلك أوضح لـ «البيان» والد الطفل الذي يعمل طبيباً بكلمات يملؤها الحزن والصدمة على فقد ابنه الأكبر أنه عاد للعيش معه منذ عامين في الإمارات بعد أن كان يقيم مع أمه خارج الدولة. وأضاف «اعتاد ولدي الذهاب لأداء صلاة العصر يومياً في المسجد الموجود في الحي الذي يقطنه في أبوظبي ويقرأ القرآن، لكنه يوم الحادثة ذهب ولم يعد مما جعلنا نبحث عنه في كل مكان في المنطقة وأبلغنا الشرطة التي بدأت تحقيقات واسعة للكشف عن مصير الطفل». وأشار الطبيب الذي لديه ولدان يبلغان من العمر 5 أعوام و11 شهراً أنه لم يراوده الشك يوماً في أن يكون الجاني هو الفاعل، ولم يتخيل أن يفقد ابنه بهذه الطريقة البشعة، وقال «ابني كان صائماً ويحرص على الصلاة في المسجد وكنا بانتظاره قبل المغرب لنتناول طعام الإفطار معاً لكنه لم يعد». وأكد أن والدة الطفل قدمت من بلدها بعد علمها بالحادث لمتابعة القضية. وعبر والد الطفل عن شكره العميق للقيادة العامة لشرطة أبوظبي لسرعة تحركها وتحقيقاتها الاحترافية التي قادت إلى الجاني وإلقاء القبض عليه في وقت قياسي. وكانت النيابة العامة في أبوظبي، نيابة الأسرة والطفل، قد بدأت التحقيق في الجريمة، كما أجرت المعاينة التصويرية للواقعة. وأكدت أنها ستنشر نتائج التحقيقات فور انتهائها، تأكيداً لمبدأ الشفافية، واستجابةً لحق المجتمع في المعرفة. وأوضحت نيابة الأسرة والطفل أن التحقيق مع المتهم تضمن مواجهته بالأدلة وتقرير الطب الشرعي عن الآثار والإصابات التي تم العثور عليها في جسد الضحية، على أن يتم استكمال التقارير الفنية وسماع شهادة القائمين بإجراءات الضبط، مشيرةً إلى أنها بدأت إجراءاتها فور تسلُّمها القضية، حيث كلّفت الطب الشرعي فحص الضحية وإعداد تقرير عن وقت الوفاة وسببها، كما كلفت خبراء الأدلة الجنائية معاينة موقع الحادث وعرض التقارير على النيابة. يُذكر أنه تم العثور على جثة الطفل على سطح المبنى الذي يقطن فيه مع أسرته، حيث تبين أنه قُتل خنقاً بعد الاعتداء عليه.

رابط المصدر: قاتل طفل «سطح البناية» استدرجه بزي امرأة وخنقه بحبل غسيل

تعليق في “قاتل طفل «سطح البناية» استدرجه بزي امرأة وخنقه بحبل غسيل

اترك تعليقاً