محامي : التذرع بالقرابة والمصاهرة لا يبرر عدم مقاطعة النظام القطري

محامي : التذرع بالقرابة والمصاهرة لا يبرر عدم مقاطعة النظام القطري

أكد المحامي الإماراتي، إبراهيم الحوسني، عبر 24، على أهمية دعم وتأييد قرار القيادة الإماراتية الحازم بشأن مقاطعة النظام القطري بكل حسم، وعدم التساهل في نشر الأخبار والمقالات أو مقاطع الفيديو التي تثير التعاطف تجاه هذه القضية، معتبراً أنه لا يجوز التعذر بصلات القرابة أو المصاهرة التي تربط بين الكثيرين من أبناء البلدين، واستعمال ذلك كذريعة لانتقاد القرار أو وضعه محلاً للسخرية أو الانتقاص من أهمية الالتزام به. وحذّر الحوسني من تأييد النظام القطري بأي شكل من الأشكال، داعياً المواطنين والمقيمين على أرض دولة الإمارات إلى “الالتزام بقرارات الحكومة الإماراتية بما يخص مقاطعة النظام القطري، وتطبيق إجراءات قطع العلاقة مع النظام القطري من عدم السفر إلى قطر أو البقاء فيها أو المرور بها، حيث أن مخالفة ذلك تعرض مرتكبها للحبس والغرامة”.وقال الحوسني إن “اتخاذ القيادة الإماراتية قرار قطع العلاقات مع النظام القطرية جاء بعد محاولات عديدة للإصلاح وإعادة الشقيق القطري للصف الخليجي الموحد”، مضيفاً أن “دولة الإمارات كعادتها على مدى تاريخها تسعى دوماً لتوحيد الكلمة بين الأشقاء العرب، لذلك فهي لم تتخذ هذا الموقف إلا بعد انقطاع جميع السبل للمحافظة على وحدة البيت الخليجي”.

رابط المصدر: محامي : التذرع بالقرابة والمصاهرة لا يبرر عدم مقاطعة النظام القطري

اترك تعليقاً