كيف أغضب أمير قطر السابق الملك فهد؟

كيف أغضب أمير قطر السابق الملك فهد؟

ذكر الكاتب السعودي عبد الرحمن الراشد في مقال رأي له، اليوم الأربعاء، على صحيفة “الشرق الأوسط”، أن تاريخ تمرد النظام القطري “متوارث أباً عن جد”، مستذكراً حادثة كانت بداية صدام النظام القطري بالمملكة العربية السعودية قبل ربع قرن. وقال الراشد في مقاله، “عايشت أزمة مماثلة للأزمة الحالية في ديسمبر (كانون الأول) 1990، حيث كانت الكويت لا تزال محتلة، ونحو مليون من مواطنيها ومقيميها مشردين، وحكومتها في المنفى”.وقال “في ذلك الشهر اجتمع قادة دول مجلس التعاون الخليجي الـ6 في الدوحة، وخصّصوا القمة لموضوع واحد، تحرير الدولة العضو المحتلة. إنما صعق القادة عندما أصرّ الشيخ حمد بن خليفة على نقاش موضوع يخصّه، وكان ولياً للعهد حينها، والمدبر لشؤون الدولة، ورفض فتح موضوع تحرير الكويت للنقاش إلا بعد إنهاء خلاف قديم، بينهم وبين البحرين على سيادة جزر حوار”.وذكر الراشد أن “القادة فوجئوا حينما رأوا باب القاعة يفتح فجأة، والملك فهد، رحمه الله، يسير غاضباً، وحمد يحاول اللحاق به. الملك هدّده بالانسحاب، والعودة للرياض، وكذلك عبّر بقية القادة. فوجئ الجميع بأسلوبه وتفكيره. ومنذ ذلك اليوم، وإلى الآن، لا تنتهي مشكلات قطر مع الجميع. ازدادت بعد أن دبر انقلاباً على والده، وزرع الخلافات لعقدين، واستمرت سياسته، وبصماته عليها حتى بعد تكليفه ابنه تميم بالإمارة”.

رابط المصدر: كيف أغضب أمير قطر السابق الملك فهد؟

اترك تعليقاً