علمي ابنتك المساهمة في قضاء شؤون المنزل

علمي ابنتك المساهمة في قضاء شؤون المنزل

تجد الطفلة على عكس الطفل ميلا فطريا للنظافة والتنظيم، لذلك تجدينها مهتمة أكثر بوضع الأحذية في أماكنها، وترتيب الغرفة، لكن هذا التصرف الطبيعي يحتاج إلى صقل وإعداد حتى لا تتحول الطفلة من محبة للنظافة والنظام إلى كارهة لهذه الأنشطة الرتيبة واليومية، وفي هذا المقال تقدم لك مجلة سيدات الإمارات أبسط الطرق لتعليم ابنتك طرق العناية بشؤون المنزل والإقبال عليها دون تذمر أو تهرب، تابعي معنا:المكافئة : تجنبي تقديم مكافئات لابنتك بسبب قيامها بترتيب غرفتها لأن ذلك سيجعلها تشعر أنها تقوم بعمل، وتستحق أخذ أجر عليه في كل مرة، لكن في المقابل أطري عليها أمام الجيران أو الأصدقاء حتى تعلم أن ما تقوم به عن طواعية هو سبب من أسباب فخرها. التعليم : الكل يتذمرون من طرق التعليم التقليدية، فهو يضع المتعلم في مرتبة أقل من المعلم، لكن عليك الحفاظ على العلاقة الأفقية بينك وبين ابنتك عبر تركها تقوم بما بقضاء شؤونها حسب الطريقة التي تراها صالحة، واكتفي بتوجيهها عبر اقتراح الطريقة التي تقومين بها، ولا تتشددي عليها عندما ترفض الطريقة التي تقدمينها. المثل الأعلى : إذا كنت غير نشيطة في المنزل فلا تنتظري من ابنتك أن تكون عكسك، لذلك عليك أن تقومي بضرب المثال الجيد عبر قيامك بشؤون المنزل أمامها لتجديها تقوم بمساعدتك دون دعوة. المواجهة: عندما تبلغ ابنتك سنا متقدمة امتنعي عن تنظيف غرفتها واجعليها تقوم بذلك بنفسها دون أمرها أو طلب ذلك منها، وسوف تجد نفسها مجبرة على تنظيف غرفتها في كل مرة تزورها فيها إحدى صديقاتها، أما إذا كانت تشارك الغرفة مع أخواتها فعليها المساهمة في عملية التنظيف.

رابط المصدر: علمي ابنتك المساهمة في قضاء شؤون المنزل

اترك تعليقاً