تساؤلات بشأن غياب أمير قطر عن افتتاح “اعتدال”

تساؤلات بشأن غياب أمير قطر عن افتتاح “اعتدال”

أقيمت القمة العربية الإسلامية الأميركية في الرياض لغرض واحد وهو مكافحة الإرهاب، وانبثق عنها افتتاح أول وأكبر مركز عالمي لمكافحة الإرهاب، لكن غياب أمير قطر تميم بن حمد عن حضور هذا الافتتاح مازال مثار تساؤل. وافتتح العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز مركز “اعتدال” العالمي لمكافحة الإرهاب بحضور الرئيس الأميركي دونالد ترامب وبحضور أكثر من 50 زعيما وممثلا للدول العربية والإسلامية. ويهدف المركز الذي اختيرت العاصمة السعودية الرياض لتكون مقرا له، إلى مواجهة الإرهاب والفكر المتطرف ونشر سياسة التسامح. ولوحظ غياب أمير قطر عن حفل تدشين المركز، حيث غادر الرياض بعد اجتماع القمة الإسلامية الأميركية مباشرة، وهو ما أثار التساؤلات بشأن جدية بلاده في محاربة التطرف ومكافحة تمويل الجماعات الإرهابية. وتواجه الدوحة اتهامات دولية بدعم الجماعات الإرهابية في عدد من الدول وإيواء رموزها، إضافة إلى تمويل أنشطة هذه الجماعات، بما في ذلك فرع تنظيم القاعدة في سوريا، الذي كان يسمى سابقا جبهة النصرة، إضافة إلى استضافتها قادة من جماعة الإخوان المحظورة في مصر والخليج. وقررت السعودية والإمارات ومصر والبحرين واليمن يوم الاثنين، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وفرضت عقوبات اقتصادية عليها. تساؤلات بشأن غياب أمير قطر عن افتتاح “اعتدال”#البيان_القارئ_دائما #قطع_العلاقات_مع_قطرhttps://t.co/EHQuS8sLv1 pic.twitter.com/usaSvcvTY3 — صحيفة البيان (@AlBayanNews) June 6, 2017

رابط المصدر: تساؤلات بشأن غياب أمير قطر عن افتتاح “اعتدال”

اترك تعليقاً