شباب الإمارات: أهل قطر ربعنا.. ولكن طفح الكيل مع قيادتهم

شباب الإمارات: أهل قطر ربعنا.. ولكن طفح الكيل مع قيادتهم


عود الحزم

أبدى الشباب الإماراتي تفاعلاً واسعاً مع الأحداث الأخيرة من قطع الإمارات لعلاقاتها مع قطر، وإغلاق الحدود لحماية الأمن الوطني، واستطلع 24 أراء مجموعة منهم، للوقوف على رؤيتهم لإجراءات بلادهم. وكانت كل من السعودية والإمارات ومصر والبحرين وليبيا واليمن، قرروا قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر، وذلك بسبب مسلكها المعادي لتلك الدول ودعمها للمنظمات الإرهابية وعلى رأسها جماعة الإخوان المسلمين.ويقول هزاع محمد (30 عاماً): “نحن اليوم في الإمارات ودول الخليج عموماً تحيط بنا المؤامرات من كل صوب، ورغم محبتنا لشعب قطر، إلا أن هذا أمن البلاد وهو الأساس، وما عليه مساومة، وكلنا رأينا ما حصل في الدول العربية وحجم الكوارث الي سببتها تنظيمات وأفكار كالتي تدعمها دولة قطر، وإذا لم تكن قيادتنا في الإمارات بهذا الحزم، سيصل لنا الإرهاب والدمار”.ويضيف محمد: “حتى لو اعتبر البعض القرار الإماراتي بالمقاطعة قاس على إخواننا القطريين، إلا أنه لا مفر منه، وعلى الشعب القطري أن يتخذ موقف من حكومتهم وسياساتها الخطرة”.ماذا تريد قطرويبدي البعض من شباب الإمارات حيرة حيال موقف قطر من دول الخليج، فيقول خميس عتيق (32 عاماً): “أنا لا أفهم مالذي تريد دولة قطر أن تصل إليه من مواقفها الكارثية؟!، يوم نراها تغازل إيران، ويوم الإخوان، ويوم تدعم التكفيريين والإرهابيين، وما تركت شيء عليه شبهة أو مشاكل أو أزمات إلا ودعمته أو تسببت فيه، وكان لزاماً بعد كل هذا أن يصل الأمر إلى هذا الحد مع موقف الإمارات والسعودية والبحرين وغيرها”.وأضاف: “أتمنى من إخواني القطريين أن يجدوا حل قبل فوات الأوان، نحن لسنا بحاجة لهذا الانقسام والتشتت في المنطقة، لدينا ما يكفي من أزمات، وبلادي مثلاً تحاول بجهود جبارة رأب الصدع في جدار المنطقة منذ زمن، إلا أن دولاً كقطر تجعل الأمور أكثر صعوبة مما توقعنا”.وأبدى خالد عبد الله (28 عاماً) تأييده التام لموقف بلاده، وقال: “أنا مع قرار قيادة الإمارات 100%، أساساً قطر تجاوزت كل الخطوط الحمراء، خاصة مع دعمها للحركات التكفيرية وعبثها بالدول العربية كاملة، وللآن آثار تدخلها المدمر في ليبيا ومصر وسوريا وغيرها، والحرب الإعلامية الممنهجة التي شنتها قناتهم “الجزيرة”، وأعتقد أن قيام الإمارات بالإجراءات الأخيرة من قطع علاقات وخلافه، كان حتمياً، بل والأكيد كان يجب أن يحدث مثل هذا الأمور منذ زمن”.أهل قطر ربعنا..ولكنويقول سيف الزعابي (24 عاماً): “أهل قطر ربعنا وأهلنا، وتربطنا بهم علاقة قوية، لكن كل المسؤولية تقع على عاتق قيادتهم ونهجهم السياسي الأرعن، الذي لا يحترم لا جار ولا أهل ولا يرضي الله ولا رسوله”.ويؤيده سعيد المرزوقي (26 عاماً)، والذي يقول: “نحن دولة مسالمة تحترم الجميع، وقادة الإمارات لم يتخذوا هذه القرارات إلا بعد أن منحوا قطر عدة فرص للعودة إلى الحضن الخليجي، إلا أنها أبت إلا أن تغرد خارج السرب، واستنفذت صبر الإمارات عليها”.وقال محمد المهيري (30 عاماً): “أنا من المؤيدين لموقف بلادي في قطع العلاقات مع قطر، وأرى أن هذا الرد من الإمارات والخليج عموماً كان يفترض أن يأخذ مجراه منذ زمن طويل، وأتمنى شخصياً لو تدخل جميع الدول الـ 55 التي حضرت المؤتمر الإسلامي الأخير في الرياض وتأخذ نفس الموقف الذي اتخذته السعودية والإمارات وغيرهما”.ويضيف المهيري: “لا أرى في الأفق حل ولا حوار، ولا أي وعود قد تعطيها قطر يمكن أن تقنعنا أو تطمئننا، لتاريخهم في نكث العهود، ودعمهم التطرف والإرهاب، إنما يجب تغيير نظام الحكم في الأساس”.

رابط المصدر: شباب الإمارات: أهل قطر ربعنا.. ولكن طفح الكيل مع قيادتهم

عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم


عود الحزم

2 تعليقات في “شباب الإمارات: أهل قطر ربعنا.. ولكن طفح الكيل مع قيادتهم

اترك تعليقاً