5 أساطير تاريخية غير حقيقية مازلنا نصدقها

5 أساطير تاريخية غير حقيقية مازلنا نصدقها

كثيرا ما نصدق عددا من الروايات والأساطير التاريخية، فقط لأن بعض البرامج التاريخية قد ذكرتها، أو لأن بعض الباحثين قد ذكروها في شكل توقعات وتخمينات. ولأن التطور العلمي والتقني جعلنا اليوم نقتفي آثار الباحثين الأوائل والتأكد من مدى صحة تخميناتهم وإثباتاتهم، ظهر اليوم عدد من الأخطاء، لذلك تقدم لك مجلة سيدات الإمارات بين الفينة والأخرى نفحات ثقافية وتاريخية تجعلك متميزة بين أترابك، وذات معلومات أكثر دقة، تابعي معنا:أنف أبو الهول تقول الأسطورة أن أنف هذه التحفة الفنية القديمة، والتي تعد من رموز الحضارة الفرعونية، قد تدمر بسبب قصف مدفعية نابوليون له، والذي قد يصفه البعض بأنه كان قصفا “مغرضا”، هدفه مس معالم الحضارة الفرعونية، لكن هذه الادعاءات تم تفنيدها تماما بعد نشر الصور التي رسمها المستكشف الدانمركي فريدريك لويس نوردين لأبي الهول عام 1737، والتي صورت أبا الهول مطموس الأنف، تبين أن مدفعية بريئة من طمس أنف أبي الهول براءة الذئب من دم ابن يعقوب. أذن فان غوغ نعرف كلنا جنون الفنان الألمعي فان غوغ وهوسه وتصوراته الغريبة والفنية، لكن أشهر ما يرتبط بفان غوغ هو أسطورة قطعه لأذنه وتقديمها لـ “صديقته”، لكن يبدو أن هذه القصة لا أساس لها من الصحة، حيث يذكر العديد من المؤرخين أن سبب إصابة أذن فينسنت هو النقاشات الطويلة التي خاضها ضد الرسام بول غوغين، والذي قام بقطع شحمة أذنه لإذلاله أثناء فقدانه للوعي، كتصرف عدواني ضد هذا الرسام المبدع. قبعة الفايكنغ نستطيع تمييز الفايكنغ في الرسوم المتحركة، وفي الأفلام بالقبعات المميزة لهم، والتي تزدان بقرنين يثيران الخوف والرعب في قلوب الأعداء، لكن هذه القصة غير صحيحة بالمرة، فإلى اليوم لم يستطع المختصون تأكيد استعمال الفايكنغ لهذه الخوذات في الحروب، أو انتشارها عندهم. صخور ستونهنج تعتبر صخور ستونهنج المكان الأكثر غرابة في معتقد الكثيرين بسبب دقة تصفيف الحجارة وتنظيمها، لكن صورة غير مشهورة، كشفت أن ويليام غولاند قام عام 1901 بتصفيف الحجارة باستعمال رافعات وهي تبدو مختلفة عن شكلها الحالي، وهذا أمر يدعو للشك في مسألة دقة الحجارة وتصفيفها من أصله. اكتشاف القارة الأمريكية للأسف مازال هذا الخطأ التاريخي منتشرا حتى في الكتب المدرسية، حيث تنتشر الأسطورة التي تقول أن كريستوفر هو من قام باكتشاف القارة الأمريكية، لكن الحقيقة هي أن الفايكنغ، هم أول من توصلوا لتحديد طريق للأرض الجديدة، ولأنهم لم يملكوا الدعم الذي حصل عليه كولومبس، فقد حالفه المجد وتنكر للمستكشفين الحقيقيين.

رابط المصدر: 5 أساطير تاريخية غير حقيقية مازلنا نصدقها

اترك تعليقاً