5 طرق لتحسين العلاقة الزوجية خلال رمضان

5 طرق لتحسين العلاقة الزوجية خلال رمضان

شهر رمضان الفضيل هو شهر الجهاد مع النفس لترك المعاصي والتقرب إلى الله. فرض ها الشهر على الزوج والزوجة عدم ممارسة العلاقة الحميمة أثناء فترة الصيام مما جعل الكثير من الأزواج يظنون أن هذا الشهر هو مقبرة الحب بينهما ويشعرهم بالإحباط الشديد والجفاء تجاه الطرف الآخر. يوجد العديد من الطرق التي تجدد العلاقة الزوجية خلال شهر رمضان الفضيل وتحد من الغضب الشديد الذي يظهر على الكثير من الأزواج نتيجة الصوم لساعات طويلة وتغير التعامل بين الطرفين. نعرض لكم في هذا المقال أيها الأزواج نصائح رومانسية لتجديد الحب بينكما خلال شهر رمضان واستمرار الحب والانسجام لأن الحياة الزوجية ما هى دون أي مذلة أو إهانة.1- ترتيب موعد للسحور أو الإفطار خارج المنزلقوما بترتيب موعد لتناول وجبة السحور أو الإفطار سوياً خارج المنزل من خلال الذهاب إلى أول مكان تلاقيا فيه قبل زواجهما كنوع من تذكر اللقاء الأول مما يعزز الرومانسية بينهما ويحسن العلاقة الزوجية بشكل كبير. يتميز الشهر الفضيل بالرتم السريع خاصة في فترة بعد الإفطار حيث تقام صلاة التراويح وكثيراً ما لم تتمكن الزوجة من رؤية زوجها. قوما باختيار أي يوم لتناول الإفطار خارج المنزل كنوع من تحديد سواء بادر الزوج بهذا الأمر أو قامت الزوجة بحجز مكان يفضلا هما الإثنين.2- الثناء على تصرفات الشريكيجب آلا تنحصر المجاملة والثناء على تصرفات الشريك على إرسال رسائل حب عبر الهاتف أو البريد الإلكتروني وحتى كتابة ملاحظات رومانسية وتوزيعها في أنحاء المنزل. يجب التحدث مباشرة إلى الشريك والثناء عليه حتى ولو بالمجاملة مما يعزز العلاقة ويزيد من شعور الحب والشغف بين الطرفين. يجب تجنب إبداء أي لأن العواقب سوف تكون وخييمة حتى وإن قام الشريك بالاعتذار إلى أن الآثر النفسي يكون سلبياً إلى درجة كبيرة وسوف يأخذ وقتاً كبيراً للنسيان.3-  تبادل نظرات الحبمن الضروري خلال ساعات الصيام الطويلة أن يتبادل الشريكين التي تعبر عن مدى التواصل الجيد بينهما. هناك الكثير من الأزواج يقمن بالابتعاد عن بعضهما البعض خلال ساعات الصوم الأمر الذي يسفر بمرور الوقت بحدوث جفاء شديد بين الزوجين. يجب أن يحرص كلا الطرفين على تبادل نظرات المودة والمحبة خلال ساعات النهار وتجنب الابتعاد عن الشريك ومن الممكن التحاور في جميع الأمور الحياتية والتواصل وتجنب الصمت لخلق جواً من الحب ليشعر الشريك باهتمام الآخر في كافة تفاصيل حياته.4- القيام بصلاة التراويح سوياًتعد صلاة التراويح من أكثر العادات الرومانسية التي يؤديها الزوجين معاً خلال شهر رمضان الفضيل خاصة عندما يقوم الزوج بإمامة أسرته داخل المنزل فهذا الأمر يساهم بشكل كبير في تعزيز الشعور بالحب بين الاسرة بشكل كبير فالصلاة تعمل على توفير المودة والمحبة والترابط بين الأسرة أكثر من أي وسيلة أخرى. يحرص أيضًا الزوجان على أداء كافة الصلوات جماعة خلال شهر رمضان مما يزيد من الشعور بالبهجة والسرور. قوما قبل أذان الفجر لإعداد وجبة السحور معاً مما يخلق جواً من المحبة والتعاون وتكون الأسرة من أكثر الأسر سعادة على وجه الأرض.5- تبادل الهدايا المفيدة خلال الشهر الفضيليمكن للزوجان أيضاً أن يقوما بتبادل الهدايا المفيدة خلال شهر رمضان مثل القرآن الكريم أو السبحة أو السواك أو إسدال صلاة أو سجادة صلاة وغيرها من الهدايا القيمة التي تساعد على الحرص على العبادة خلال الشهر الفضيل. قيام الشريك بهذه الأعمال تساهم بشكل كبير في تعزيز أواصر الحب والمودة في قلوبهم وتجعل الشهر الكريم من أفضل الشهور على مدار العام. يجب أن يحرص الشريكان على عمل ما يحبه الآخر لتوطيد العلاقات أكثر فأكثر. تحتاج العلاقة الزوجية دائماً إلى تجديد وتغيير في .

رابط المصدر: 5 طرق لتحسين العلاقة الزوجية خلال رمضان

اترك تعليقاً