الجزر يقوي النظر كذبة لطالما كررناها

الجزر يقوي النظر كذبة لطالما كررناها

كثيرا ما تلاحظ متابعات مجلة سيدات الإمارات قصر المقالات التي تهم الصحة والأقنعة بصفة عامة، على عكس المقالات الإنشائية الطويلة التي لطالما عهدناها في بعض الدوريات والتي تصف فوائد النباتات والأعشاب والأدوية بإسهاب مشط، والسبب قد يكون بديهيا عند السيدات المتابعات للورقات العلمية التي تنشر بين الفينة والأخرى، حول فوائد ومضار بعض المكونات، لكنها قد تبقى غامضة عند الأخريات ممن اعتدن النصوص الإنشائية في وصف الحقائق العلمية والدراسات والإحصائيات، وفي هذا المقال تقدم لك سيدتي مجلة سيدات الإمارات واحدا من الأمثلة العديدة على صعوبة تقديم الحقائق العلمية واختلاطها للأسف بالإشاعات والأساطير التي تجعل التمييز بين الغث والسمين أمرا معضلا، تابعي معنا:هل يقوي الجزر النظر؟ لطالما سمعنا من عند العوام وحتى بعض أهل الاختصاص مقولة مشهورة تذكر أن “الجزر يقوي النظر” في دلالة على قدرة الجزر على تحسين آداء العين، ويمكن الاستدلال على هذه المقولة بمعلومة مثبتة مخبريا، هي احتواء الجزر على الفيتامين “أ” والذي يساعد على تحسين آداء العينين، والجزر يحتوي على هذا الفيتامين، لكن المعضلة أن الجرز على غرار كل الخضر يحتوي على هذا الفيتامين، بل وتحتوي خظر أخرى على كميات أوفر منه على غرار الفليفلة الحمراء، كما أن كبد الحبش يعد أغنى المكونات الغذائية وأكثرها احتواء على الفيتامين “أ” فلماذا نخص الجزر به؟ ماهو سر الأسطورة؟ نشرت عدة مصادر بريطانية بعد نهاية الحرب العالمية الثانية وانتصار الحلفاء على بلدان المحور أن أصل هذه المقولة كانت خدعة موجهة في الأساس ضد الألمان حيث استخدمها الانجليز عام 1940، عندما هاجم الطيران الألماني المملكة المتحدة خلال معركة بريطانيا، لينجح الجيش البريطاني في إسقاط عدد كبير من الطائرات الألمانية بتفوق لا مثيل له، بسبب تقنية الرادار التي تستعملها المملكة المتحدة ونجاح العبقري تورينج في فهم رسائل الألمان المشفرة والتي كانت تصدرها آلة التشفير “إينيجما”. ولأن الانجليز كانوا حذرين في التعاطي مع هذه المعلومات، لم يريدوا كشف سر نجاحهم وقامو بضخ معلومات على وسائل الإعلام المراقبة على مدار الساعة من طرف الألمان، تفيد أن جنود مضادات الطائرات البريطانيين والطيارين كانوا يتناولون الجزر، وأن “الجزر يقوي النظر“، لتنطلي الخدعة على الألمان وعلى عامة الشعب البريطاني أيضا، حتى أصبحت مقولة شعبية غير عملية بالمرة. لذلك عليك سيدتي اختيار المعلومات التي تقرئينها، والتثبت من المصادر التي تأخذين منها معلوماتك، حتى تضمني صحة موفورة لك ولأبنائك، وتأكدي أن الورقات العلمية المدققة وذات المصداقية التي تنشر حول العالم في خصوص الصحة والتجميل سيتم ترجمتها ونشرها تباعا على مجلة سيدات الإمارات.

رابط المصدر: الجزر يقوي النظر كذبة لطالما كررناها

اترك تعليقاً