آخر الأخبار العاجلة

هالك الروسي يسجل رقماً قياسياً جديداً بسحب 3 مروحيات روزنامة 2022 – 2023 تحديات صعبة ومشاركات خارجية 135 مليون يورو لمرسيدس قديمة انتهاء عقد داسيلفا وكلباء بالتراضي «البرتقالي» يحقق أمنية طفل عراقي إزالة 206 حصوات من كلية رجل هندي جماهير العين في «بروفة التتويج» غداً «العميد» يعود إلى «الألمانية» بعد 12 عاماً الظفرة والعروبة تحدي النصر والوصل بطموح البقاء دبي تنافس أوروبا وأستراليا وجهة مفضلة للماليزيين

image

كشف خبير فلكي مصري حقيقة صورة منتشرة على منصات التواصل الاجتماعي تُظهر ثقباً أسود سيتسبب في التهام كوكب أرض.

وأوضح الدكتور جاد القاضي، رئيس معهد البحوث الفلكية في مصر، أنه لا صحة لمثل تلك الشائعات المتداولة.

وقال القاضي، خلال مداخلة هاتفية اليوم في برنامج «صباح الخير يا مصر» على شاشة القناة الأولى، إن الإنسان لديه دائماً مجموعة من التساؤلات عن نشأة الكون وحياة الإنسان على الكرة الأرضية.

وأضاف، أثناء حواره مع الإعلاميين أحمد عبد الصمد وبسنت الحسيني، أن علماء الفلك دائماً يحاولون البحث للإجابة عن مثل تلك التساؤلات، معتمدين على المراصد التي تلتقط أعمق وأبعد صور للكون والبحث فيها.

ولفت إلى أن المحاولة الأولى لاكتشاف الثقب الأسود كانت عام 2017، موضحاً أن العلماء اكتشفوا عام 2019 صورة أوضح للثقب ووجود مجرة أُخرى غير مجرة درب التبانة.

وذكر أن العلماء توصلوا إلى أن الثقب الأسود يوجد داخل مجرة درب التبانة، ويبعد نحو 26 مليار سنة ضوئية.

وبيَّن أن الثقب الأسود يعتبر أحد التنبؤات التي تنبأ بها أينشتاين في نظرية الجاذبية، كما أنه يقوم بعمل توازن في مركز المجرة، ولا يتسبب في التهام المجرة مثلما يتنبأ البعض.

وأرجع انتشار مثل تلك الشائعات إلى ضعف المعلومات العلمية لدى البعض، إضافة إلى أن انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19) أدى إلى ظهور العديد من الشائعات عن نهاية الكون.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/varieties/2022-05-14-1.4434765

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single