ازواج يفضلون الطلاق السريع بدلا من حل مشاكلهم الاسرية

ازواج يفضلون الطلاق السريع بدلا من حل مشاكلهم الاسرية

الطلاق وان كان ابغض الحلال عند الله تعالى الا انه حلال وجائز، ولكن متى يجب ان يتم الطلاق ، وهل تعتبر كل ازمة يمر بها الزوجين سببا كافيا لحدوث الطلاق ، وهدم الاسرة وانهاء العلاقة الزوجية؟  المشاكل والخلافات الاسرية  في بعض الحالات قد يحدث الطلاق لاسباب تافهة للغاية ، وهي عديدة جدا ، من بينها لجوء الازواج الى الطلاق بدلا من حل المشاكل والخلافات الزوجية القائمة بينهم ، وهو أمر غير مقبول منطقيا، لان الخلافات والمشاكل الزوجية قد توجد في اي زيجة اخرى ، والمهم هو كيفية ادارة الحياة الزوجية خلال الأزمات  حل المشاكل والخلافات الزوجية بدلا من الطلاق  يجب على الازواج الذين يفضلون الطلاق على حل مشاكلهم الاسرية ، ان يراجعوا انفسهم قبل اتخاذ هذا القرار ، خصوصا وانه ما من حياة زوجية الا وتعتريها المشاكل والخلافات وهو أمرا طبيعيا لا يخلو منه منزل زوجية قائم وله وجود كما يجب على الازواج ان يتسلحوا بالصبر ، وان يجدوا وقتا مناسبا للتفكير في مشاكلهم الاسرية بايجابية ، ومعرفة اسبابها في محاولة لحلها بدلا من الطلاق ووأد الحياة الزوجية ، خصوصا في حالة وجود الاطفال ، فهم يستحقون أن يكون ابائهم وامهاتهم على قدر كبير من المسؤولية والوعي بمخاطر الانفصال والطلاق ، وذلك لحمايتهم من مصير مجهول متى يكون الطلاق هو القرار الافضل؟ عندما يصبح طرفي العلاقة الزوجية على غير وفاق في كل الممارسات الحياتية المشتركة بينهما ، وفي كثير من الطباع ، واذا وصلت العلاقة بينهما الى حد التقليل من الاخر ، وعدم احترامه ، وابتزازه ، يجب ان يتخذ كل منهما قرار الطلاق والانفصال عن الاخر مهما كانت النتائج ، فلا يمكن لحياة زوجية ان تستمر في هذا الجو البشع الذي بات الكره ورفض الآخر هو الشعور الوحيد السائد والمسيطر على الزوجين وعلى حياتهما الزوجية  كما أنه في وبعض الحالات النادرة التي يعاني فيها الابناء من كره الاب للام والعكس ، قد يكون قرار الطلاق قرارا صائبا، ويصب في مصلحتهم ، ويحمي نفسيتهم من كثير من الأمور التي قد تفوق احتمالهم  

رابط المصدر: ازواج يفضلون الطلاق السريع بدلا من حل مشاكلهم الاسرية

اترك تعليقاً