احذروا من النميمة في العلاقة الزوجية.. ما هي أسبابها وكيف تؤثر عليكم؟

احذروا من النميمة في العلاقة الزوجية.. ما هي أسبابها وكيف تؤثر عليكم؟

النميمة، عادة اجتماعية سيئة وغير محببة في العالم كله وفي مختلف أنواع العلاقات الاجتماعية. ويصبح الأمر أكثر سوءًا إذا وقع في العلاقات الزوجية وانتقلت النميمة بين الزوجين، خصوصاً بعد خصام بينهما، حيث يسارع كل منهما إلى شكوى الطرف الآخر إلى أحد أفراد الأسرة أو الأصدقاء. موقع العرب.كوم يعرّفكم على أسباب النميمة في الحياة الزوجية وتأثيرها على العلاقة!صورة توضيحية أسباب النميمة:- السبب الأول والأساسي للنميمة بين الزوجين هو الخلافات التي تحصل بشكل يومي، ما يسبب إنزعاجاً لدى الطرفين، فيتحدثان بالسوء عن الطرف الآخر بهدف الراحة النفسية.- هناك الانحرافات الأخلاقية والسلوكية والمقصود بها هو الرغبة بإيذاء الطرف الآخر نتيجة سوء معاملة، أو مجرد حالة نفسية للشخص الذي يكثر الكلام.- عدم تلبية رغبات الطرف الآخر تكون أحياناً سبباً للنميمة بين الزوجين، فبدافع الإفصاح عما يزعج الفرد، يتحدث بالسوء عن الطرف الآخر.آثار النميمة: – العلاقة الزوجية هي أمر خاص بهما وحدهما، ولا يجب إفشاء خصوصية كل منهما لأي شخص آخر مهما كان قريباً. وعن طريق النميمة هما يفضحان هذه الخصوصية وأحياناً قد لا يكون ذلك لصالحهما!- النميمة على الزوج أو الزوجة، خصوصاً للأصدقاء، قد تؤثر سلباً على العلاقة بينهما، لا سيما على صعيد العمل. فتسرب الأخبار الخاصة إلى نطاق العمل، تؤثر سلباً على صورة الفرد أمام زملائه، ويولد لديه شعوراً بالانزعاج والخجل.- تؤثر النميمة على الأولاد في حال تواجدهم، فالأولاد يتأثرون كثيراً بما يسمعونه. فإن سمعوا والدهم أو والدتهم يتدث بالسوء عن الطرف الآخر، لربما يتولد لديه شعور بالنفور منهما معاً، أو من الطرف الذي يتناوله الآخر. 

رابط المصدر: احذروا من النميمة في العلاقة الزوجية.. ما هي أسبابها وكيف تؤثر عليكم؟

اترك تعليقاً