مواقف قطر تضاعف أزمات المنطقة

مواقف قطر تضاعف أزمات المنطقة

تبرز تناقضات السياسة القطرية في بالنكوص عن تعهداتها المستمرة بوقف تدخلها بالشأن الداخلي لدول الخليج والدول العربية، ووقف التحريض الإعلامي القطري، وإبعاد كل العناصر المعادية لدول المجلس عن أراضيها، وهو مالم تلتزم به الدوحة نهائيا. وضاعفت مواقف قطر من أزمات المنطقة، وتبدى ذلك في الشأن الإيراني، حيث طالبت عام 2007 بعدم استعجال البت في ملف إيران النووي، وأكدت في 2009 حرصها على التشاور مع إيران في شتى المجالات، كما أعلنت في 2010 رفضها استخدام القاعدة الأميركية ضد إيران، وأخيرا وليس آخرا، دافعت عن النووي الإيراني أمام الأمم المتحدة عام 2015. ونقلت مصادر إعلامية لقاء جمع بين وزير الخارجية القطري وقائد الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني الذي يمثل رأس الحربة في قتال الشعوب العربية في العراق وسوريا واليمن، برعاية رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي.  كما ادعت الدوحة أن حزب الله حركة مقاومة بما يخالف الإجماع الخليجي بأن الحزب منظمة إرهابية. مواقف قطر تضاعف أزمات المنطقةإيران 2007 طلبت عدم الاستعجال بخصوص ملف إيران النووي 2009 أكدت حرصها على التشاور مع إيران في شتى المجالات 2010 أعلنت رفضها استخدام القاعدة الأميركية ضد إيران 2015 دافعت عن النووي الإيراني أمام الأمم المتحدة القضية الفلسطينية أسهمت في الانقسام الفلسطيني دعمت حركة حماس أكدت علاقتها بإسرائيل الأزمة السورية دعمت التنظيمات المتطرفة أساءت إلى دور المعارضة تسببت في إطالة أمد الأزمة الإخوان المسلمون إيواء عناصر الجماعة ناهضت الحكومة المصرية بعد ثورة 30 يونيو اليمن دعمت الحوثيين في مواجهة الدولة اليمنية أصرت على مواجهة التهديدات للأراضي السعودية حزب الله زعمت أن الحزب حركة مقاومة الخروج على الإجماع بأن الحزب منظمة إرهابية التوسط بين الحزب وجبهة النصرة

رابط المصدر: مواقف قطر تضاعف أزمات المنطقة

اترك تعليقاً