بالصورة: “أسمن امرأة في العالم” تغادر العناية المركزة وتلتقي والدتها

بالصورة: “أسمن امرأة في العالم” تغادر العناية المركزة وتلتقي والدتها

التقت المريضة إيمان عبد العاطي الملقبة “بأسمن امرأة في العالم” والدتها اليوم الأحد بعد غياب لأكثر من أربعة أشهر، منذ بدء رحلتها العلاجية ومغادرتها منزلها في مدينة الأسكندرية المصرية إلى الهند. وأكد المدير التنفيذى الطبى فى مستشفى “برجيل” الدكتور ياسين الشحات ، أن حالة إيمان الصحية في تطور مستمر، إذ غادرت وحدة العناية المركزة وتمكث حالياً في جناحها الخاص مع والدتها وشقيقتها.وأكدت مستشفى برجيل أن المفاجأة التي وعدها بها المدير العام لمجموعة “في بي سي” الصحية المدير التنفيذي لمستشفى برجيل الدكتور شمشير فاياليل الذي تبنى مواصلة رحلة علاجها في دولة الإمارات قد تحققت، وكان لها بالغ الأثر على نفسية المريضة، إذ كانت لحظة لقائها بوالدتها مؤثره جداً.وقال الدكتور ياسين: “بدأت إيمان فى تحريك القدمين والرجلين، وحالياً تجلس فى السرير مع المساعدة ولمدد قصيرة، وهذا لم يحدث معها منذ عامين ونصف، أى منذ إصابتها بالجلطة الدماغية”، مضيفا أن “هناك تحسناَ ملحوظاَ فى الكلام، وهذا بتقييم أخصائية النطق، وبتقييم الأسرة من خلال التواصل معهم ومع المحيطين بها”.تناول الطعاموأكد ياسين الشحات أن إيمان بدأت فى البلع التدريجي للطعام وحسب خطه دقيقة، ووصلت الآن إلى بلع خمس عشر ملعقة كبيرة يومياً، وفى القريب جداً ستعتمد كلياً على البلع الطبيعى مع إزالة أنبوبة المعدة، ومازال يحدث تحسن مستمر فى حالة قرح الفراش مع تكثيف العلاج تحت الإشراف الطبى لإستشارى جراحة التجميل، موضحاً أن إنقاص الوزن مستمر بالطرق التحفظية، مع التركيز على النظام الغذائي، وساعدنا على ذلك أيضا إيقاف دواء الكورتيزون الذى كان موصوفاً للمريضة فى الهند.وعن خطة العلاج علق قائلًا: “تم إستبدال أدوية منع التجلط وأدوية منع التشنج بأدوية حديثة، وكذلك التخلص من دواء الكورتيزون بالتدريج، وذلك بعد عمل الفحوص اللازمة التى أثبتت عدم حاجة المريضة لهذا الدواء، وكل هذه التغييرات فى الأدوية الموصوفة تمت تحت إشراف الاستشاريين المتخصصين، ومن الأخبار الجيدة والمشجعة أن تخطيط المخ ودراسة سرعة الأعصاب جيدة وتنبئ بمزيد من التحسن، كما أنها بدأت تتناول الطعام بنفسها، فقد تناولت نصف وجبة باليد خلال اليومين الماضيين”.ومن جانبهما، وجهت والدة وأخت إيمان الشكر لكل من ساهم واهتم بسلامة نقل أختها من الهند إلى مستشفى أبو ظبى لاستكمال علاجها، وتخص بالشكر دولة الإمارات متمثلة فى وزارة الخارجية ووزارة الداخلية وكل العاملين فى مطار أبو ظبى الدولى، كما تشكر شركة مصر للطيران، وكذلك الهيئة الدبلوماسية المصريه فى أبو ظبى والتى على تواصل مستمر معهم.يذكر أن إيمان عبد العاطي كانت تنتظر رؤية والدتها بفارغ الصبر، خاصة وأنها شديدة التعلق بها، حيث كانت تحيطها بالرعاية والاهتمام قبل أن تبدأ رحلتها العلاجية وتغادر منزلها في مدينة الأسكندرية المصرية إلى الهند.

رابط المصدر: بالصورة: “أسمن امرأة في العالم” تغادر العناية المركزة وتلتقي والدتها

اترك تعليقاً