اليمن: صالح يتخلى عن الحوثيين وإيران بعد انتكاساتهم العسكرية

اليمن: صالح يتخلى عن الحوثيين وإيران بعد انتكاساتهم العسكرية

كشفت مصادر سياسية يمنية في صنعاء أن الرئيس اليمني المعزول علي عبدالله صالح بدأ عملياً التخلي عن حليفه جماعة الحوثي والداعم الإقليمي إيران، ويحاول التقرب من الخليج، في أعقاب الانتكاسات العسكرية والمالية التي يتعرض لها وقواته التي أصبحت مشتتة في العديد من الجبهات وبات يصعب عليه إعادة بناء تلك الوحدات العسكرية. وقالت مصادر : “إن صالح قدم دعماً مالياً للموالين له للقيام بأنشطة في صنعاء مناهضة للوجود الإيراني في اليمن، ووفر لهم الحماية الأمنية والدعم المالي، وذلك ضمن مساعيه لطلب ود دول الخليج”.ودشن نشطاء حقوقيون وسياسيون ومثقفون من العاصمة اليمنية صنعاء أمس الأربعاء، هجوماً لاذعاً على إيران وحلفائها الحوثيين، مؤكدين أن اليمن لن تكون في يوم من الأيام تابعة لولاية الفقيه مهما كلف الأمر وعُظمت التضحيات.وكشفوا في ندوة أقيمت بالعاصمة صنعاء بعنوان “الأطماع الإيرانية ودورها في تأجيج الصراعات الداخلية في البلدان العربية.. (اليمن) نموذجاً” عن الجرائم التي ارتكبتها إيران في المنطقة واليمن على وجه التحديد.وبحسب وسائل إعلام يمنية، فإن هذه الندوة تعد الأولى من نوعها منذ سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء في سبتمبر(أيلول) 2014 كسراً للقبضة الحوثية على صنعاء، حاملة في طياتها رسائل كبيرة للحوثيين المتحالفين مع إيران علناً.ووفقاً لتلك المصادر، فإن معظم من حضر الندوة كمحاضرين أو مشاركين من حزب المؤتمر الشعبي العام (جناح صالح) أهمهم محامي الرئيس السابق الناشط الحقوقي محمد المسوري والقيادي المؤتمري كامل الخوداني.وقالت صحف يمنية، إن “هذه الخطوة الجريئة من كوادر المؤتمر الشعبي تأتي في سياق الرسائل التي يوجها صالح للخارج، وللسعودية على وجه الخصوص، تأكيداً لسعيه للتخلص من قبضة الحوثيين، بعد أن تأكدت المعلومات أن حياة صالح باتت في خطر في ظل الخلافات المؤتمرية الحوثية المتصاعدة”.

رابط المصدر: اليمن: صالح يتخلى عن الحوثيين وإيران بعد انتكاساتهم العسكرية

تعليق في “اليمن: صالح يتخلى عن الحوثيين وإيران بعد انتكاساتهم العسكرية

اترك تعليقاً