آخر الأخبار العاجلة

الظفرة يخسر أمام شباب الأهلي ويعقد موقفه في صراع البقاء عجمان يسحق الوصل بالأربعة في 33 دقيقة الإمارات أول الهابطين إلى الدرجة الأولى محمد بن راشد: الله حبانا بالأخ والصديق والقائد … محمد بن زايد «تعاونية الاتحاد» تخفض أسعار 5000 سلعة بلدية رأس الخيمة تمنع التخييم على الشواطئ العامة محمد بن زايد: رحم الله أخي خليفة .. الأمانة ثقيلة .. نسأل الله التوفيق والعون والسداد كلاب وطيور تغزو مطار الخرطوم الدولي أردني شاب يغني للناس في الشوارع وأماكن غير متوقعة «فيديو» تحذير طبي.. 6 مشكلات صحية تسببها الأتربة والغبار

image

كشفت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، أن إجمالي عدد المنشآت الصحية التي تقدم خدمات الصحة النفسية، بلغ 129 منشأة على مستوى الدولة، يعمل فيها كادر وظيفي متعدد التخصصات، يبلغ 5461 موظفاً، لافتة إلى أن إجمالي زيارات مرضى الحالات النفسية لوحدات الرعاية الصحية النفسية في الدولة تخطى 226.3 ألف زيارة خلال عام 2020، بينها 31.1% زيارة لمرضى مصابين بالقلق والاكتئاب، فيما شهد معدل أسِرّة الصحة النفسية في الدولة زيادة بنسبة 41%.

وتفصيلاً، أفادت الوزارة بأنها وضعت ملف تعزيز الصحة النفسية على رأس أولوياتها، إذ تسعى لتوفير منظومة شاملة ومتكاملة من خدمات الصحة النفسية، تقدّمها في بيئة صحية مستدامة، ووفق سياسات وتشريعات وضوابط فاعلة، بمشاركة الجهات ذات العلاقة، إضافة إلى ضمان توفيرها لمحتاجيها بجودة عالية تضاهي المعايير العالمية، وتسهم في تحقيق أهداف مئوية الإمارات 2071.

وأوضحت الوزارة، في تقرير عرضته، أخيراً، على المجلس الوطني الاتحادي، أنها عملت على وضع سياسة وطنية لتعزيز الصحة النفسية، اعتمدها مجلس الوزراء في عام 2017، وتضمنت خطة استراتيجية تحتوي على أنشطة ومبادرات منبثقة عن أهداف السياسة، تطبق على 129 منشأة صحية على مستوى الدولة، تقدم خدمات الصحة النفسية، يعمل بها كادر وظيفي متعدد التخصصات، يبلغ 5461 موظفاً.

وأشار التقرير، الذي حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، إلى أن معدل أسِرّة الصحة النفسية في الدولة شهد زيادة بنسبة 41% خلال عام 2019، مقارنة بمعدل الأسرّة في عام 2016، تماشياً مع التوجه العالمي ومساعي منظمة الصحة العالمية، نحو تعزيـز خدمات الصحة النفسيـة المجتمعية، ودمج خدمات الصحة النفسية في الرعاية الصحية الأولية.

وفيما يتعلق بأعداد المترددين على منشآت الصحة النفسية في الدولة، ذكرت الوزارة أنها تعمل على تعزيز منظومتها المركزية للبيانات والمعلومات الصحية، حيث من المخطط الانتهاء من قاعدة البيانات المركزية العام المقبل، لافتة إلى أن إجمالي زيارات مرضى الحالات النفسية لوحدات الرعاية الصحية النفسية في الدولة بلغ 226 ألفاً و352 زيارة خلال عام 2020. وكانت أعلى نسبة زيارة تخص المرضى المصابين باكتئاب، بنسبة 18.6%، تلتها نسبة المرضى المصابين بالقلق بنسبة 12.5%، ثم المرضى المصابين بالفصام الذهاني بنسبة 10.4%، مؤكدة أن «هذه النسب تنسجم مع الإحصاءات العالمية لتوزيع الاضطرابات النفسية، حيث يأتي الاكتئاب، واضطرابات الهلع، والقلق، ضمن أعلى نسب للأمراض النفسية».

وعن خطوات وآليات تعزيز وتوسيع نطاق خدمات الصحة النفسية انطلاقاً من السياسة الوطنية، لفتت الوزارة إلى أن 60% من إجمالي مستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية في الدولة (بواقع 51 منشأة)، تقدم خدمات الصحة النفسية الشاملة والمتكاملة، فيما بلغت نسبة دمج خدمات الصحة النفسية في الرعاية الصحية الأولية نحو 58%، منها 39 مركزاً تقدم خدمات صحة نفسية مجتمعية أساسية، وخمسة مراكز تقدم خدمات صحة نفسية تخصصية.

ووفقاً للوزارة بلغت نسبة المستشفيات التي تقدم خدمات الصحة النفسية في الدولة 53%، منها ثمانية مستشفيات عامة، ومستشفى تخصصي مرجعي، ومركز امتياز لخدمات الصحة النفسية، فيما تخطت نسبة الزيادة فـي عـدد أسرّة مستشفى الأمل للصحة النفسية 245%، حيث ارتفعت من 80 سريراً إلى 276 سريراً، مع زيادة الكوادر البشرية العاملة بما يقارب 47% خلال عامين.

وكشفت الوزارة أن أكثر من 10 آلاف متعامل في قطاع الصحة النفسية، استفادوا من خدمة التطبيب منذ بدء الخدمة بمنتصف عام 2020، كما فاق عدد الزيارات الافتراضية من المتعاملين للأطباء والمتخصصين في مجال الصحة النفسية 29 ألف زيارة، لافتة إلى تشكيل فريق متنقل للتدخل عند الأزمات، يقدم الدعم النفسي للمرضى على مدار 24 ساعة طوال الأسبوع، حيث نفّذ هذا الفريق ما يفوق 3300 زيارة، استهدفت كل الحالات التي يتم تسريحها من المستشفيات، وفقاً لحاجة المريض وللحالات المزمنة غير المستقرة، للتأكد من التزام المريض بالعلاج، وتقليل نسبة الانتكاسة، بالإضافة إلى مساعدة أُسر المرضى على العناية بالمرضى، وتقليل الضغوط النفسية عليهم.

4 نماذج للخدمات

أكدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع أن مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، تقدم نموذجاً عالمياً رائداً في خدمات الصحة النفسية بالدولة، حيث تستند في تقديم خدماتها إلى نموذج الرعاية المتدرجة الذي أوصت به منظمة الصحة العالمية (Stepped Care Model) والمنفّذ أيضاً في كل من سنغافورة، وكندا، وبريطانيا، وأستراليا.

ولفتت الوزارة إلى وجود أربعة مستويات لتقديم خدمات الصحة النفسية، الأول خدمات الصحة النفسية في مراكز الرعاية الصحية الأولية، ثم خدمات الصحة النفسية في المستشفيـات العامة، والرعاية النفسية التخصصية، وأخيراً خدمات الصحة النفسية المجتمعية، مشيرة إلى أن الخدمات تقدم من أخصائيين نفسيين مدربين.

وتصنف الاستشارات حسب درجة الخطورة، وتحال إلى الطبيب المختص وفق الحاجة.

%100 دمج «الصحة النفسية»

أفادت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، بزيادة نسبة دمج الصحة النفسية في مرافق الرعاية الصحية مـن 31% إلـى 58%، وصولاً إلى تغطية بنسبة 100%.

كما قدمت خدمات الكشف المبكر للأمراض النفسية، من خلال برنامج «اطمئنان» للكشف الدوري، بنسبة 100% في جميع مراكز الرعاية.

وأوضحت أن هناك خمسة مراكز تقدم خدمات صحة نفسية تخصصية، وأكثر من 8000 متعامل استفادوا من خدمة دمج خدمات الصحة النفسية في الرعاية الصحية الأولية، لافتة إلى وجود ثلاثة مراكز ضمن شبكة عيادات إلكترونية للصحة النفسية التخصصية لمستشفى الأمل للصحة النفسية في مراكز الرعاية الأولية، إضافة إلى ثلاثة مراكز أخرى ستفعل وتضم إلى الشبكة خلال العام الجاري.

• 10 آلاف متعامل في قطاع الصحة النفسية، استفادوا من خدمة التطبيب منذ منتصف عام 2020.

• %58 نسبة دمج خدمات الصحة النفسية في الرعاية الصحية الأولية.

• «نسب الأمراض النفسية في الدولة تنسجم مع الإحصاءات العالمية، حيث يأتي الاكتئاب، واضطرابات الهلع، والقلق، ضمن الأعلى بينها».

مصدر الخبر https://www.emaratalyoum.com/local-section/health/2022-05-05-1.1627843

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single