آخر الأخبار العاجلة

الصحة تكشف عن 364 إصابة جديدة بـ كورونا شرطة الشارقة: 56% انخفاضًا في معدل وفيات الحوادث المرورية خلال الربع الأول من العام الجاري دييز تستعرض فرص النمو في مجال التجارة الإلكترونية بين الشركات الصحة العالمية تدعو إلى اتخاذ سلسلة من الإجراءات ضد انتشار جدري القرود شرطة دبي تنقذ شخصين جرفت الأمواج قاربهما إلى الصخور الأمن البحري بشرطة دبي ينفذ مهمة معقدة لإنقاذ شخصين غوغل تطور نظارة للترجمة الفورية باستخدام الذكاء الاصطناعي بيكسل ووتش.. محاولة جديدة لكسر سيطرة آبل على سوق الساعات الذكية إضافة خصائص جديدة إلى تطبيق زوم طرق دبي تنفذ مشروع التنقل المرن في منطقتي البرشاء 1 و2

image

بلغ عدد المصلين في ليلة السابع والعشرين من رمضان بجامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي نحو35448 مصليا منهم 3598 مصليا، في صلاة التراويح، و31,850 مصليا في صلاة التهجد التي أحياها إمام جامع الشيخ زايد الكبير ادريس أبكر، حيث عجت بهم قاعات الجامع وصحنه وأروقته وساحاته حتى الحدائق، في مشهد حضاري وأجواء إيمانية، جمعت المصلين على تنوع ثقافاتهم، ضمن منظومة من الخدمات الاستثنائية المتكاملة.

وكثف المركز استعداداته لهذا اليوم، بجهود مضاعفة، حيث قامت اللجان التنظيمية واللوجستية والفنية والميدانية والإعلامية من كافة موظفي مركز جامع الشيخ زايد الكبير بمختلف اختصاصاتهم والمتطوعين، بتشكيل منظومة عمل متكاملة عملوا من خلالها بروح الفريق الواحد وفق خطط مدروسة روعيت فيها أعلى المعايير؛ لتوفير جميع سبل الراحة والسلامة لضيوف الجامع، بدءاً من استقبال المصلين عند مواقف السيارات، وتوجيههم إلى الأماكن الصحيحة، وتنظيم دخولهم إلى الجامع، ومساعدة كبار السن وأصحاب الهمم، إضافة إلى تلبية احتياجات المصلين خلال وجودهم في الجامع، والتأهب الكامل للتعامل مع الحالات الطارئة بكفاءة، كما ضاعف المركز عدد سيارات النقل الكهربائية، لنقل جموع المصلين من مواقف السيارات إلى الجامع ومن مداخل الجامع إلى قاعات الصلاة.

وشهدت هذه الليلة في الجامع على كثافة تدفق المصلين انسيابية وسلاسة عالية في دخول وخروج المصلين، داخل الجامع وفي محيطه الخارجي الذي أتاح لضيوف الجامع إحياء ليلة السابع والعشرين في جو من السكينة والطمأنينة.

وذلك بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي وهيئة أبوظبي للدفاع المدني ومركز النقل المتكامل، لضمان السلامة والتنظيم وانسيابية الحركة المرورية، في كافة الطرقات المؤدية إلى الجامع.

وعمت أجواء السكينة والطمأنينة أرجاء الجامع، حيث توجه إمام جامع الشيخ زايد الكبير بالدعاء لدولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وشعبًا بالرخاء والأمان، كما توجه بالدعاء للوالد المؤسس، الذي كان حاضرا في دعاء المصلين له بأن يجزيه الله تعالى خير الجزاء، في تأسيس هذا الصرح الذي رمزا للقيم النبيلة.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/uae/news/2022-04-28-1.4424068

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single