آخر الأخبار العاجلة

مستمر منذ عقود .. الخيار المخلل يثر جدلاً واسعاً بين عشاق البرغر ظهور أحد الورثة الشرعيين لسمير صبري: مشوفتوش من 9 سنين طالب يرتكب جريمة لاستكمال دراسته .. جنايات دبي راعت ظروفه تنظيم الاتصالات: اكتشاف ثغرات في زوم تسبب اختراق أجهزة المستخدمين أعراض إذا شعر بها الشخص قد تنذر بإصابته بالسرطان ضبط عصابة تسرق عوادم السيارات بأم القيوين خطأ إداري.. معلمة تستمر في الحصول على راتبها بعد إنهاء خدماتها مذبحة الريف الأوروبي في مصر.. تفاصيل ما حدث داخل المزرعة 39 بسبب السالمونيلا.. سحب 3000 طن من منتجات كيندر من أسواق فرنسا نهيان بن مبارك رئيساً فخرياً لجمعية الإمارات للإنترنت الآمن

image

علق الدكتور مبروك عطية الداعية الإسلامي وعميد كلية الدراسات الإسلامية الأسبق بجامعة الأزهر الشريف، على تصريحات الشيخ أسامة إبراهيم، بأن القرآن ليس صالحا لكل زمان ومكان، بقوله: مقولة القرآن الكريم ليس صالحا لكل زمان ومكان؛ خاسرة.

وقال مبروك عطية، خلال مقطع فيديو له عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: قائل مقولة القرآن الكريم ليس صالحا لكل زمان ومكان؛ لا يتدبر القرآن الكريم، ولا يتمعن في كتب العلم، وكان الأولى به أن يدخل من زاوية، يفتح فيها الآفاق لتعليمه.

وأوضح مبروك عطية: هناك آيات لا يُعمل بها، لكن كونها لا يُعمل بها؛ ليس مبررا للقول إنه ليس صالحا لكل زمان ومكان، مضيفا: كلام الله المحكم تكفَّل بحفظه، فقال: «إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا ٱلذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُۥ لَحَٰفِظُونَ».


وأضاف مبروك عطية: قَصَص القرآن الكريم، يفيض به كتاب الله، ومنه: قصة موسى وهارون، وآدم، وغيرهم من النبيين، ولول أنت اطَّلعت على آية في سورة يوسف، وهي: «لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِّأُولِي الْأَلْبَابِ ۗ»، لعلمت أنه صالح لكل زمان ومكان يا أهبل، فالعبرة صالحة لكل زمان ومكان.

واختتم مبروك عطية حديثه: علينا أن نتدبر كلام الله ونحن نقرأ، وعلينا أن نفهم كلام الله ونحن نقرأ القرآن، ونبطَّل تلطيش، حيث كثر الملطشون الذين حقهم أن يلطشوا في هذا الزمان.

مصدر الخبر https://www.emaratalyoum.com/life/four-sides/2022-04-28-1.1626222

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single