آخر الأخبار العاجلة

رئيس الدولة يتلقى هاتفياً التعازي من قادة عدد من الدول الصديقة في وفاة الشيخ خليفة السعودية تستثمر 12.3 مليار ريال بمصنع لوسيد لصناعة السيارات الكهربائية «إس آند بي»: «&e» تحصل على 970 مليون درهم توزيعات سنوية من «فودافون» المركز الدولي للزراعة الملحية يوقع مذكرة تفاهم مع «كوكبٌ واعٍ» الكشف عن سبب نفوق عشرات آلاف الأسماك في مزارع وادي الأردن جارتنر: نمو عائدات أشباه الموصلات حول العالم بمعدّل 13.6% خلال 2022 الإمارات.. جهود رائدة لطبيب الأسرة في تقديم رعاية صحية مستدامة حاولا تقليد مشهد من فيلم تيتانيك .. فكانت النهاية مأساوية مسابقات اتحاد الكرة تُناقش ترتيبات الموسم الجديد 2022-2023 مجلس سيدات أعمال الإمارات: محمد بن زايد يرسي دعائم التقدم والازدهار

image

نبه الدكتور مبروك عطية، أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، عبر فيديو نشره على صفحته الرسمية على الفيسبوك، إلى دعاء خاطئ يدعو به المصريون، مشيرًا إلى أنه موجود في التاريخ الإسلامي، إذ إن رجلًا قد ذهب لسيدنا عبد الله بن عباس رضي الله عنه يسأله أن يدعو له به فضحك ابن عباس وقال لن أدعو لك به أبدًا.

“دعاء شوطة” يصف مبروك عطية هذا الدعاء، مؤكدًا أنه لو الله سبحانه وتعالى استجاب له لحدثت كارثة، قائلًا إن سنن الله لم تتغير، فقد خلق الله سبحانه وتعالى الناس للناس، والدعاء هو “إلهي ربنا ما يحوجنا لحد”، وهو خاطئ لأن هذه سُنة الله في الناس، أن يحتاج بعضهم إلى بعض، فلو أحدهم في مرض فهو يحتاج إلى طبيب ليعالجه، ولو يبحث عن عمل فهو يحتاج رب مال، ولو أنجب لاحتاج من ابنه أن يساعده، وفقا لمصراوي.

يقول عطية إن الرجل جاء لعبد الله بن عباس وقال له: ادعو الله لي أن يغنيني عن الناس، فضحك ابن عباس وقال له: يا هذا إن الله خلق الناس يحتاج بعضهم إلى بعض كما تحتاج أعضاء الجسد الواحد بعضها إلى بعض، “كلنا هنموت ولا لأ…تخيل ما تلاقيش حد يدفنك..ما أنت مش عايز حد”، فيقول عطية أن الإنسان يحتاج إلى من يدفنه ويواري سوءته، ولكن قال ابن عباس: “ولكن اسأل الله لك أن يكفيك شرار الناس”، ويقول عطية إنه بدلًا من أن تقول “ربنا ما يحوجك لحد، قل ربنا ما يحوجك لشر الناس”.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/varieties/2022-04-27-1.4423591

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single