مصر: لا استقرار في ليبيا في ظل المرتزقة والقوات الأجنبية

مصر: لا استقرار في ليبيا في ظل المرتزقة والقوات الأجنبية







أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري الخميس التزام بلاده بمساندة جهود الأمم المتحدة الرامية إلى إنهاء الصراع والانقسام في ليبيا لاستعادة الأمن والاستقرار الذي ينشده الشعب الليبي أجمع. وقال شكري، في مؤتمر دعم استقرار ليبيا في طرابلس الخميس: “نجتمع اليوم بطرابلس في لحظة هامة من عمر الأزمة الليبية، إذ يسير الأشقاء الليبيون بخطي واثقة نحو تنفيذ خارطة…




وزير الخارجية المصري سامح شكري (أرشيف)


أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري الخميس التزام بلاده بمساندة جهود الأمم المتحدة الرامية إلى إنهاء الصراع والانقسام في ليبيا لاستعادة الأمن والاستقرار الذي ينشده الشعب الليبي أجمع.

وقال شكري، في مؤتمر دعم استقرار ليبيا في طرابلس الخميس: “نجتمع اليوم بطرابلس في لحظة هامة من عمر الأزمة الليبية، إذ يسير الأشقاء الليبيون بخطي واثقة نحو تنفيذ خارطة الطريق التي أقروها بأنفسهم للانطلاق إلى المستقبل من خلال عقد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في موعدها المقرر في 24 ديسمبر المقبل (كانون الأول) “.

وأعرب شكري عن تطلعه إلى نجاح إتمام هذا الاستحقاق دون إقصاء أو تهميش في موعده بالشكل الذي يليق بقيمة وتاريخ الشعب الليبي لتعود ليبيا إلى مكانتها ودورها العربي والإقليمي الفاعل.

وشدد على التعامل مع الإشكالية التي تمنع ليبيا من استعادة سيادتها ووحدتها، والمتمثلة في القوات الأجنبية والمرتزقة والمقاتلين الأجانب على أراضيها، وهو ما يؤثر سلباً على الأمن القومي لليبيا، وعلى أمن دول جوارها العربي والأفريقي عامة.

وأشار إلى أنه لا مجال للحديث عن استقرار ليبيا إلا بالتنفيذ الكامل للمخرجات المتوافق عليها دولياً وإقليمياً على انسحاب جميع القوات الأجنبية والمرتزقة والمقاتلين الأجانب من ليبيا دون استثناء أو تفرقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً